أخبار عاجلة

أخبار العالم : العالم يشهد الاقتران الأعظم بين كوكبي "المشتري وزحل"

أخبار العالم : العالم يشهد الاقتران الأعظم بين كوكبي "المشتري وزحل"
أخبار العالم : العالم يشهد الاقتران الأعظم بين كوكبي "المشتري وزحل"

السبت 19 ديسمبر 2020 11:57 مساءً

نافذة على العالم - جمعية "آفاق" في الطائف ترصده باستخدام تلسكوبات حديثة

يشهد العالم حدثًا فلكيًا تاريخيًا مساء الاثنين المقبل 21 ديسمبر، يتمثل في الاقتران الكبير بين عملاقي الغاز كوكبي "المشتري وزحل"، عندما يُشاهدَان ظاهريًا قريبين بشكلٍ لا يُصدق من بعضها بعضًا في السماء ليلاً، وذلك بسبب اصطفافهما مع الأرض في مداراتهما الخاصة.

وأوضحت جمعية آفاق لعلوم الفلك في تصريحٍ لـ "سبق" أن "هذا الاقتران الكبير يُمثل المرة الأولى منذ عام 1226 أي قبل 800 عام، عندما اصطف الكوكبان ليلاً وتمكن مراقبو السماء من مشاهدة الحدث في معظم أنحاء العالم، على الرغم من حدوث اقتران مماثل في عام 1623، إلا أنه لم يكن مرئيًا لمراقبي السماء في معظم أنحاء الأرض.

وقالت: "يحدث الاصطفاف بشكل دوري بين الكوكبين والأرض في كل 20 عامًا تقريبًا وبفوارق متقاربة، لكن يبقى هذا الاقتران هو الأعظم على مدار الستين عامًا القادمة، حيث لن يظهر الكوكبان بهذا القرب في السماء حتى عام 2080".




وأشار إلى أن هذا الاقتران الكبير يوافق هذا العام وقت الانقلاب الشتوي وتعامد الشمس على مدار الجدي جنوب الكرة الأرضية، وهو وقت دخول الشتاء فلكيًا في نصف الكرة الشمالي.

وأكد أنه لا يوجد أي ارتباط أو تأثير من مثل هذا التوافق حيث يمكن أن يحدث الاقتران بأي يوم من أيام السنة، وليس شرطًا أن يقع دائمًا في وقت الانقلاب الشتوي.

ولتوثيق هذا الحدث الكبير سوف تقوم جمعية آفاق لعلوم الفلك ASFA وبالتعاون مع أمانة محافظة الطائف برصد هذه الظاهرة، باستخدام التلسكوبات الحديثة من حديقة الردف العامة، بعد صلاة المغرب مباشرة وحتى العشاء، وسوف يكون الحضور مجانيًا.

ونوهت الجمعية لكل من يرغب بالحضور، الالتزام بالتعليمات الوقائية ضد فيروس كورونا. ظاهرة فلكية كوكب المشتري كوكب زحل الفلك المشتري زحل جمعية آفاق لعلوم الفلك آفاق لعلوم الفلك


المصدر : أخبار العالم : العالم يشهد الاقتران الأعظم بين كوكبي "المشتري وزحل"

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أخبار العالم : "سنضع خيمة فوق هذا الدمار ونعيش هنا"