أخبار عاجلة

أخبار العالم : عاجل | مصر: نحترم تعاهداتنا الدولية لكن كافة السيناريوهات متاحة "للحفاظ على الفلسطينيين"

أخبار العالم : عاجل | مصر: نحترم تعاهداتنا الدولية لكن كافة السيناريوهات متاحة "للحفاظ على الفلسطينيين"
أخبار العالم : عاجل | مصر: نحترم تعاهداتنا الدولية لكن كافة السيناريوهات متاحة "للحفاظ على الفلسطينيين"

الثلاثاء 21 مايو 2024 10:20 مساءً

عاجل | مصر: نحترم تعاهداتنا الدولية لكن كافة السيناريوهات متاحة "للحفاظ على الفلسطينيين"

أكد مصدر مصري رفيع المستوى، الثلاثاء، أن احترام مصر لالتزاماتها ومعاهداتها الدولية لا يمنعها من استخدام كل السيناريوهات المتاحة للحفاظ على أمنها القومي والحفاظ على الحقوق التاريخية للشعب الفلسطيني.

وقال المصدر إن وسائل الإعلام الإسرائيلية تتعمد نشر أخبار غير صحيحة، مضيفا أن مصر حذرت إسرائيل من تداعيات التصعيد في قطاع غزة، ورفضت أي تنسيق معها بشأن معبر رفح.

وفي وقت سابق الثلاثاء، قال مصدر مسؤول أن مصر تنفي تماما ما أوردته وسائل إعلام إسرائيلية بوجود أي تنسيق مع إسرائيل بشأن عمليتها العسكرية في رفح بجنوب قطاع غزة.

وأضاف المصدر أن مصر رفضت أي تنسيق مع إسرائيل بشأن معبر رفح، وحذرت من تداعيات التصعيد في قطاع غزة، بحسب القناة.




هذا ونقلت وسائل الإعلام عن مندوب مصر بمجلس الأمن الدولي، أسامة عبدالخالق، قوله إن إسرائيل تهدف إلى "التلاعب" بالحقائق وتحميل مصر والأمم المتحدة مسؤولية عدم وصول المساعدات إلى غزة.

ووصف عبد الخالق ما يحدث في رفح الفلسطينية، الاثنين، بأنه "جريمة إنسانية"، وحمّل المجتمع الدولي المسؤولية عنها.

وأضاف أمام جلسة للمجلس عن الأوضاع في فلسطين أن سيطرة إسرائيل على الجانب الفلسطيني من معبر رفح جعلت من المستحيل استئناف العمل الإنساني.

وأكد مندوب مصر الدائم أن الاستمرار في العملية العسكرية الإسرائيلية في رفح جنوب قطاع غزة "أمر مرفوض".

وأشار عبد الخالق خلال كلمته إلى أن الوضع في غزة "وصل إلى حد المجاعة".

 


المصدر : أخبار العالم : عاجل | مصر: نحترم تعاهداتنا الدولية لكن كافة السيناريوهات متاحة "للحفاظ على الفلسطينيين"

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق نافذة - الإطارات والأعطال.. تعرّف على أكثر مشكلات السيارات شيوعًا أثناء السفر وحلولها
التالى أخبار العالم : "سنضع خيمة فوق هذا الدمار ونعيش هنا"