أخبار عاجلة

نافذة - برئاسة السعودية المؤتمر العام للألكسو يختتم اجتماعه ويهدي العرب مرصدا للترجمة ويزهو بتثقافتهم في باريس

نافذة - برئاسة السعودية المؤتمر العام للألكسو يختتم اجتماعه ويهدي العرب مرصدا للترجمة ويزهو بتثقافتهم في باريس
نافذة - برئاسة السعودية المؤتمر العام للألكسو يختتم اجتماعه ويهدي العرب مرصدا للترجمة ويزهو بتثقافتهم في باريس

الأحد 19 مايو 2024 08:14 مساءً

تم النشر في: 

19 مايو 2024, 4:02 مساءً

شهد اجتماع المؤتمر العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "الألكسو" في دورته الـ27 برئاسة المملكة العربية السعودية، الذي اختتم أعماله في جدة أمس، بمشاركة الوزراء رؤساء اللجان الوطنية للتربية والثقافة والعلوم في الدول العربية، عددا من التوصيات والقرارات في الشؤون الثقافية والتربوية والعلمية العربية، من أبرزها المباركة على إنشاء مركز المرصد العربي للترجمة بمدينة الرياض تحت مظلة المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم "الألكسو".

ورحب المؤتمر العام لـ"الألكسو بمبادرة المملكة العربية السعودية "فعالية الأسبوع العربي في اليونسكو"، حيث أثنى على المبادرة، ودعا الدول العربية والمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم إلى دعم المبادرة والمشاركة في الفعالية، التي ترأس مجموعة العمل فيها المملكة السعودية، فيما تتولى المملكة الأردنية الهاشمية مسؤولية البرامج والتنسيق مع اليونسكو.

وشهد الاجتماع عرضاً عن المبادرة، قدمته سفيرة المملكة الأردنية الهاشمية في فرنسا والمندوب الدائم، رئيسة المجموعة العربية لدى منظمة اليونسكو لينا بنت شاهر الحديد، التي أوضحت أن المبادرة تهدف إلى إبراز الثراء الثقافي والحضاري العربي وتنوعهما، وتعزيز الحوار بين الثقافات، والإسهام في تحقيق أهداف التنمية الثقافية المستدامة في الدول العربية، حيث تشكل الفعالية احتفالاً بالثراء الثقافي للعالم العربي.

ووفقا لما جاء في قرارات المجلس التنفيذي بشأن القدس والأوضاع التربوية والثقافية والعلمية في فلسطين، قرر المؤتمر العام إدانة جرائم الاحتلال الإسرائيلي المتصاعدة في القدس، ومواصلة الاستهداف والتحريض ضد المناهج التعليمية في المدينة، والمدارس، والتراث، والثقافة، وحرية العبادة، والانتهاكات المتواصلة ضد المقدسات الإسلامية والمسيحية، كما أدان محاولات التهجير القسري بحق الفلسطينيين في غزة والضفة الغربية والقدس، واستغلال الوضع الراهن لتغيير الوضع القانوني والتاريخي للمدينة المقدسة، كما يدين استمرار الحفريات أسفل المسجد الأقصى، واقتحامات المستوطنين الصهاينة بحماية جيش وشرطة الاحتلال لباحاته.

ودعا المؤتمر العام الإدارة العامة لمنظمة "الألكسو" والدول الأعضاء فيها إلى تبني إصدار تقارير دورية عربية مشتركة موحدة حول الانتهاكات الإسرائيلية المرتكبة في قطاعات التربية والثقافة والعلوم في مدينة القدس والممارسات الممنهجة ضد المواقع الدينية والتاريخية التراثية الإسلامية والمسيحية فيها.

وأكد المؤتمر العام للألكسو على ما جاء في قرار المجلس التنفيذي من تقديم الشكر للمملكة العربية السعودية على استضافتها مؤتمر مستقبل منظمات التربية والثقافة والعلوم في القرن (21)، الذي يعد الأول من نوعه منذ تأسيس منظمات التربية والثقافة والعلوم، كما ثمّن مخرجات المؤتمر؛ لما لها من إيجابيات من شأنها دعم وتعزيز دور المنظمة على المستوى الإقليمي والدولي، شاكرا المملكة على استضافتها للدورتين القادمتين للمؤتمر عامي (2025-2027).




وتماشيا مع توصيات وجهود المجلس الاقتصادي والاجتماعي السعي لمأسسة وتعزيز التمويل الذاتي في المنظمات العربية المتخصصة، وتوفير البيئة المناسبة لخلق الشراكات، ثمّن المؤتمر العام مبادرة منتدى الألكسو للأعمال والشراكات 2024، التي أطلقتها المملكة العربية السعودية، كما قدم الشكر للمؤسسات الموقعة لاتفاقيات الشراكة في المنتدى، وحثها على المزيد من التعاون مع المنظمة، في حين فوّض المجلس التنفيذي لاعتماد مشروع استراتيجية منتدى الألكسو للأعمال والشراكات (2026-2030).

وحول تطوير آلية عمل المؤتمر العام للمنظمة، ثمّن المؤتمر المقترح السعودي بتشكيل لجنة خاصة لتطوير آلية عمل المؤتمر العام للألكسو، ووافق على تشكيل لجنة خاصة للتطوير برئاسة المملكة العربية السعودية، وعضوية الدول العربية الراغبة في الانضمام إليها.

وفقا لمقترح المملكة العربية السعودية بتمويل الدرجة المالية لوظيفة المدير العام المساعد، رفع المؤتمر العام التوصية للمجلس الاقتصادي والاجتماعي للموافقة على المقترح ، وتفويض المجلس التنفيذي لتعيين المدير العام المساعد في دورته العادية (123) بعد إحالة الطلب والموافقة عليه من المجلس الاقتصادي والاجتماعي.

وجاء ضمن أعمال المجلس إدراج بند دائم للأوضاع التربوية والثقافية والعلمية للدول في حالة النزاعات والأزمات والكوارث والطوارئ على جدول أعمال المجلس التنفيذي والمؤتمر العام، ودعوة المنظمة للتواصل والتنسيق مع الدول ذات الأوضاع التربوية والثقافية والعلمية في حالة النزاعات والأزمات والكوارث والطوارئ وتحديد احتياجاتها الفنية والمالية، وتقديم تقرير بهذا الشأن، وذلك بناء على طلب الدول المعنية.

ودعا المؤتمر "الألكسو" لوضع خطة استجابة للأوضاع التربوية والثقافية والعلمية بناء على طلب من الدول الأعضاء المعنية في حالة النزاعات والأزمات والكوارث والطوارئ لرصد احتياجاتها والأضرار اللاحقة بها، وتخصيص بند في موازنتها للنزاعات والأزمات والكوارث والطوارئ، وحشد الموارد مع الشركاء والمانحين لتنفيذ الأنشطة والبرامج في الدول المعنية لتلبية احتياجاتها العاجلة.

ووافق المؤتمر العام على ما ورد من المجلس التنفيذي للمنظمة بإنشاء وحدة للشراكات والتمويل الذاتي ضمن الهيكل التنظيمي لمنظمة "الألكسو"، وتوكل إليها مهام البحث عن شركاء ومصادر تمويل، والابتكار والبحث عن فرص جديدة، وجذب التمويل الذاتي، وتحليل الفرص وتقييم واختيار الشركاء المحتملين، وإحالة مقترح استحداث وحدة الشراكات للمنظمة للمجلس الاقتصادي والاجتماعي للموافقة عليه.

وثمّن المؤتمر العام استمرار الجهود النوعية المحدثة لمنهجية العمل العربي المشترك التي كرستها المملكة العربية السعودية مند ترؤسها المجلس التنفيذي، كما أشاد بمبادرات رئاسة المملكة للمجلس التنفيذي القائمة على إشراك الدول في بناء رؤية عربية مشتركة تعزيزا للعمل العربي المشترك وتمكينا للمنظمة من أداء رسالتها وتحقيق أهدافها.


المصدر : نافذة - برئاسة السعودية المؤتمر العام للألكسو يختتم اجتماعه ويهدي العرب مرصدا للترجمة ويزهو بتثقافتهم في باريس

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق نافذة - "بلدية عفيف" تواصل رش محيط المنازل وتجمعات المياه لمكافحة الحشرات ومنع تكاثرها
التالى أخبار العالم : "سنضع خيمة فوق هذا الدمار ونعيش هنا"