المراءة : المصري كيدز: «ابنى.. حرامى»!

المراءة : المصري كيدز: «ابنى.. حرامى»!
المراءة : المصري كيدز: «ابنى.. حرامى»!

السبت 15 أغسطس 2020 12:01 صباحاً

نافذة على العالم - اشترك لتصلك أهم الأخبار

تُعتبر السرقة نوعًا من أنواع الاعتداء على حقوق الغير، وتكون السرقة عند الأطفال مختلفة عن السرقة عند الكبار، وهناك دوافع مباشرة أو غير مباشرة للسرقة لدى الأطفال، لذلك إليكم أسباب السرقة عند الأطفال، وكيفية التعامل معها، وفقًا للدكتور محمود الوصيفى، أستاذ الطب النفسى وعلاج الإدمان:

أولًا: أسباب السرقة عند الأطفال:

1- صغر سن الطفل، وعدم معرفته معنى ملكية الأشياء.

2- عدم معرفة الطفل كيفية احترام ملكية الآخرين.

3- عدم قدرة الطفل على التمييز بين الأشياء التى يمتلكها والأشياء المملوكة للآخرين.

4- شعور الطفل بالحرمان من الشىء الذى يسرقه، وإحساسه بالعجز فى الحصول عليه بالطريقة الطبيعية.

5- السرقة لغرض الانتقام من شخص معين، وسرقة شىء معين للتفاخر به أمام أصدقائه.

6- السرقة لشراء شىء معين.

ثانيًا: كيفية تحديد هل الطفل يُعتبر سارقًا أم لا:

1- عدم التسرع فى إصدار الأحكام قبل فحص الطفل نفسيًا وعقليًا، ومعرفة درجة ذكائه.



2- معرفة عدد المرات التى سرق فيها الطفل شيئًا، ونوع المسروقات، وكميتها، ومعرفة تفاصيل الحادث.

3- معرفة الأسباب التى أدت إلى سرقة الطفل، هل هى لإرضاء نفسه أم للانتقام من شخص معين؟

كيفية التعامل مع السرقة عند الأطفال

يتعين على الآباء والأمهات توفير كل ضروريات الطفل، كالطعام والشراب والملبس وتوفير الاحتياجات الأساسية له، وتوفير جو مناسب لتربيته، ومعاملته باحترام ودفء أسرى، كما يتعين تعميق الشعور بالملكية للأشياء عند الطفل، وتعليمه احترام ملكيات الآخرين، والتفريق بين ممتلكاته وممتلكات الآخرين، وعدم التهاون فى حالة اعتداء الطفل على ملكية أطفال آخرين، من خلال مراقبة سلوك الطفل، وتوجيهه وإرشاده ونصحه، وتوعيته بخطئه، دون إهانة.

الوضع في مصر

اصابات

96,220

تعافي

57,858

وفيات

5,124


المصدر : المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى المراءة : دارسة تكشف: فيروس كورونا يمكن أن ينتقل للمنازل بطريقة غير متوقعة