محليات قطر :  المنتدى والمعرض البحثي السنوي بجامعة قطر يستعرض الأولويات البحثية وأهداف رؤية 2030

محليات قطر :  المنتدى والمعرض البحثي السنوي بجامعة قطر يستعرض الأولويات البحثية وأهداف رؤية 2030
محليات قطر :  المنتدى والمعرض البحثي السنوي بجامعة قطر يستعرض الأولويات البحثية وأهداف رؤية 2030

الأربعاء 15 نوفمبر 2023 11:34 مساءً

محليات

50

16 نوفمبر 2023 , 12:14ص
alsharq

جامعة قطر

الدوحة - قنا

نظمت جامعة قطر المنتدى والمعرض البحثي السنوي 2023 تحت عنوان "البحث العلمي واستشراف المستقبل"، بحضور سعادة الشيخ الدكتور فالح بن ناصر بن أحمد بن علي آل ثاني وزير البيئة والتغير المناخي، وسعادة السيد عبدالله بن حمد العطية رئيس مؤسسة عبدالله بن حمد العطية العالمية للطاقة والتنمية المستدامة، وسعادة الدكتور عمر الأنصاري رئيس الجامعة، والأستاذة الدكتورة مريم المعاضيد نائب رئيس الجامعة للبحث والدراسات العليا.

ويهدف المنتدى والمعرض البحثي إلى تبادل الخبرات ومناقشة الأفكار والمبادرات وخلق فرص لتعزيز التعاون البحثي المشترك بين أعضاء هيئة التدريس والباحثين وطلبة جامعة قطر مع مختلف الجهات بالدولة كشركاء وداعمين، حيث شاركت الجامعة خبراتها العملية والعلمية في أفضل الممارسات التي اتبعتها في تحويل التحديات التي تواجهها إلى قصص نجاح، وذلك عبر منهاج بحثي قائم على شراكات مع أصحاب المصلحة، لا سيما من القطاع الصناعي ومؤسسات الدولة المختلفة ضمن مساعي الجامعة الحثيثة لتحقيق التعلم القائم على البحث والابتكار وريادة الأعمال.

وسلط المنتدى الضوء على أبحاث جامعة قطر المؤثرة الحائزة على جوائز والتي تعزز رؤية الجامعة وتدعم الأولويات البحثية في قطر وأهداف رؤية قطر الوطنية 2030، كما شاركت العديد من الكليات والمراكز ومكاتب قطاع البحث والدراسات العليا بالجامعة في المعرض البحثي الذي احتوى على ساحة لعرض الملصقات البحثية ومتحف بحثي.

وقال سعادة الدكتور عمر الأنصاري رئيس الجامعة، في تصريحات بهذه المناسبة، إن المنتدى والمعرض البحثي السنوي من أهم فعاليات الجامعة في سعيها المستمر نحو البحث والتعليم وخدمة المجتمع، لافتا إلى أنه حدث نوعي يشجع ثقافة الوعي والبحث ويرفد مشاريع الاستدامة والريادة ويواكب التكنولوجيا والذكاء الاصطناعي ويخدم صناع القرار.

وأضاف أن المنتدى يعد علامة فارقة في نشاط قطاع البحث والدراسات العليا ومنصة تجمع الطلبة والباحثين وأصحاب المصلحة من مختلف الجهات داخليا وخارجيا، كما أنه فرصة لمراجعة الإنجازات البحثية الحاصلة والتطلع إلى آفاق جديدة ترفد مسيرة الدولة والمجتمع نحو إقامة الاقتصاد المعرفي وتحقيق أهداف الرؤية الوطنية 2030.

ونوه بجهود شركة /إكسون موبيل/، الراعي الذهبي للمنتدى، والتي ترتبط مع الجامعة بعلاقة شراكة وتعاون أكاديمي وطيد يعزز أبحاث وأنشطة الجامعة، مشيدا بالنخب المشاركة بالمنتدى والمعرض والملصقات البحثية التي بلغ عددها 234.




بدوره، قال دومينيك جينيتي الرئيس والمدير العام لإكسون موبيل قطر، إن المنتدى تضمن مناقشات حيوية حول استكشاف سبل تحقيق مستقبل أكثر استدامة من خلال العلوم والابتكار والتكنولوجيا، متوقعا أن تساهم النتائج الرئيسية لهذه المناقشات في جهود الاستدامة في قطر.

من جانبها، قدمت الأستاذة الدكتورة مريم المعاضيد نائب رئيس الجامعة للبحث والدراسات العليا، عرضا حول أعمدة البحث في جامعة قطر والتي تكمن في أربع ركائز أساسية تشمل الطاقة والبيئة، والصحة والعلوم الحيوية الطبية، وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والعلوم الاجتماعية والإنسانية.

وأوضحت أن هناك تركيزا على تعزيز التميز البحثي الأساسي وتميز الخريجين وتعزيز البحث متعدد التخصصات، وخلق خيارات جديدة للتنويع الاقتصادي والقدرة التنافسية العالمية، وهو ما انعكس على تصنيف جامعة قطر من خلال تصنيفات /كيو إس/ للجامعات العالمية أو تصنيف مجلة /تايمز/ للتعليم العالي للجامعات العالمية.

وأشارت إلى أن هناك العديد من المنح الجديدة التي سيكون لها تأثير في النتاج البحثي في جامعة قطر ودولة قطر والعالم، مبينة أن هناك منحا خارجية، بالتعاون مع أكثر من 360 مؤسسة تعليمية حول العالم، حيث نتج عن التعاون العالمي العديد من التأثيرات، منها إنشاء الشبكة الأكاديمية للحوار التنموي والتي تهدف إلى تعزيز التعاون والحوار بين الأمم المتحدة والأوساط الأكاديمية وتشمل 36 مؤسسة تعليمية حول العالم والتي تدعم أهداف التنمية المستدامة.

وحول المنتدى البحثي، قالت الدكتورة مريم المعاضيد:" إننا نلتقي في جامعتنا بنخبة من العلماء والطلبة وأصحاب المصلحة وصناع السياسات والمهتمين من دولة قطر وخارجها، في هذا الحدث البحثي المميز في كل عام".

وأضافت أن هذا المنتدى البحثي يعد تجسيدا لالتزام الجامعة بتنفيذ الخطط والأولويات البحثية الوطنية والجامعية، ومواكبة التقدم العلمي، مشيرة إلى استعراض جلسات المنتدى البحثية لدور الاستدامة والتكنولوجيا والذكاء الاصطناعي والبحث والريادة والابتكار في بناء مستقبل يحقق أهداف التنمية الشاملة والمستدامة.

وجرى خلال المنتدى والمعرض البحثي السنوي تكريم الرعاة وتوزيع جوائز التميز في البحث وجائزة جامعة قطر للابتكار، بالإضافة إلى توزيع جوائز الملصقات البحثية، وتحدي العروض البصرية، وجوائز الدراسات العليا، كما تم إعلان الفائزين بمنح الدورة السابعة في جامعة قطر.

مساحة إعلانية


المصدر : محليات قطر :  المنتدى والمعرض البحثي السنوي بجامعة قطر يستعرض الأولويات البحثية وأهداف رؤية 2030

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى