مقالات : حقيقة خلاف إسعاد يونس مع شريهان بعد اتهامها بخطف زوجها

مقالات : حقيقة خلاف إسعاد يونس مع شريهان بعد اتهامها بخطف زوجها
مقالات : حقيقة خلاف إسعاد يونس مع شريهان بعد اتهامها بخطف زوجها

الأحد 12 أبريل 2020 09:00 مساءً

نافذة على العالم - بمناسبة عيد ميلاد الفنانة القديرة إسعاد يونس الذي يوافق اليوم الأحد 12 أبريل، نكشف حقيقة خلافها مع شريهان، بعد أن اتهمتها بخطف زوجها، ونشبت بينهما مشادات لهذا السبب، ولكن تحول العداء فيما بعد إلى صداقة قوية بين الفنانتين.

في منتصف الثمانينيات التقت الفنانة إسعاد يونس بالمليونير الأردني ذو الأصول الفلسطينية والحامل للجنسية البريطانية، علاء محمود الخواجة، وسرعان ما تزوجا وأنجبا ابنهما "عمر".

وكانت الفنانة شريهان، من أقرب أصدقاء إسعاد يونس وزوجها علاء الخواجة، وعندما كانت تمر بأزمة نفسية شديدة في حياتها، لم تجد شريهان سوى صديقتها المقربة وزوجها لتحكي لهما عن أزمتها.

ولكن شريهان كانت تتقرب من زوج إسعاد،  حتى تزوجا سرًا، وظلت الزيجة سرية إلى أن أنجبت شريهان طفلتها الأولى "لؤلؤة"، فقرر الزوجان أن يعلنا أمرهما على الملأ.

حينما علمت إسعاد بما حدث خرجت في وسائل الإعلام وقالت إنها كانت تظن شريهان صديقتها ولم تكن تدري أنها ستخطف زوجها.



وفي لقاءات أخرى نفت إسعاد زواج زوجها من شريهان، وعلى الجانب الآخر كانت تؤكد شريهان أنهما تزوجا، وحدث بين الثنائي شريهان وإسعاد أكثر من مشادة كادت أن تتحول إلي معركة بالأيدي في أحد فنادق القاهرة الكبري.

وتحول الأمر سريعا إلى مودة ومحبة وذلك بعدما أعلنت شريهان عام 2001 إصابتها بالسرطان فما كان من إسعاد إلا أن تقف بجانبها وتساندتها في محنتها.

وقالت إسعاد في حوار وقتها: "بكيت وتوسلت في صلاتي من أجل شيريهان، تمنيت أن تُشفى من أجل شبابها، وأية سيدة في مكاني لو لم يكن لها الإحساس نفسه اعتبرها كافرة وليست آدمية، ولكن نحن بشر في النهاية ووضع الله فينا من رحمته جزءًا كبيرًا، علاقتي بشيريهان الآن اختلفت تمامًا، نحن أكثر من توأمين، وهي مؤمنة جدًا بالله ولديها إرادة من حديد".

وعاد الثنائي احباء مرة اخرى وقالت شريهان عن إسعاد يونس مع الإعلامي عمرو أديب، عام 2007، في برنامجه "القاهرة اليوم"،  ان اسعاد الأخت والحبيبة التي كانت أول من وقفت إلى جانبها في محنة مرضها، ولا تزال في كل مراحل مرضها.

فيما قالت إسعاد عن التوازن النفسي في علاقتها مع شيريهان رغم أنها "ضرتها": "شريهان ساعدتني على ذلك، لأنني فوجئت بها قمة الطيبة، والطعامة، والسذاجة مثلي تمامًا، ومن الصعب أن أجد رجلًا بنفس شهامة ورجولة ورقة مشاعر علاء الخواجة، وأنا أراه من أنبل الرجال، لذا سألت ذاتي لماذا لا نخلق أسرة سعيدة؟ رغم أنني ضد تعدد الزوجات".


المصدر : المصريون

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مقالات : تدوينة مثيرة للقرني عن حراسة أمنية مشددة قبل النوم