تكنولوجيا : شاشة «الدرع الخزفي» لـ«آيفون 12» تتفوق على أي هاتف ذكي

تكنولوجيا : شاشة «الدرع الخزفي» لـ«آيفون 12» تتفوق على أي هاتف ذكي
تكنولوجيا : شاشة «الدرع الخزفي» لـ«آيفون 12» تتفوق على أي هاتف ذكي

الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 01:00 مساءً

نافذة على العالم - اشترك لتصلك أهم الأخبار

اختبرت شركة أولستايت «Allstate»‏- وهي ثاني أكبر شركة تأمين شخصية في الولايات المتحدة وأكبر شركة عامة- شاشة الدرع الخزفي «Ceramic Shield» لطرازات iPhone 12 الجديدة وجدت أنها أكثر شاشة هاتف ذكي متينة تم اختبارها على الإطلاق لكنها ليست غير قابلة للكسر.

واختبرت شركة التأمين أجهزة آيفون الجديدة من خلال اختبارات السقوط القابلة للكسر، والتي تتضمن إسقاط الأجهزة على رصيف خشن من ارتفاع ستة أقدام. وقالت شركة أبل إن تقنية الدرع الخزفي الجديدة توفر ما يصل إلى أربعة أضعاف الحماية من السقوط على الشاشة مقارنة بالموديلات السابقة. وفي الاختبارات تم إسقاط الهواتف ووجهها لأسفل وعلى ظهرها وعلى جوانبها.

ووفقا لسى إن إن اكتشفت شركة أولستايت أن التصميم المسطح لجهاز iPhone 12 وiPhone 12 Pro يبدو أنه يحسن متانة الهواتف عند سقوطها على الجوانب الخلفية. لكن هذا لا يعني أن أيًا من النموذجين كان مقاومًا للكسر.

وكان أداء هاتف iPhone 12 Pro أسوأ من iPhone 12 من حيث تلف الزجاج. ووجدت الشركة أن جهاز iPhone 12 Pro تحطم عندما سقط على ظهره، بينما لم يكشف iPhone 12 عن أي ضرر تقريبًا.

وعندما تم إسقاط جهاز iPhone 12 Pro ووجهه لأسفل، تصدع النصف السفلي من شاشة الدرع، بينما عانى iPhone 12 من شقوق صغيرة فقط.

ولم يكن أي من الأضرار التي لحقت بأي من الجهازين كارثيًا ولا يبدو أنه يؤثر على وظائف الهاتف.

وانتهت شركة أولستايت إلى أن كلا الجهازين كان أداؤه «أفضل بكثير» من الطراز السابق iPhone 11، وكما تفوقا على أي هاتف ذكي آخر تم اختباره مسبقًا.



وبحسب سي إن إن قال جيسون سيسيليانو، نائب الرئيس والمدير الإبداعي العالمي في «Allstate Protection Plans»: «تعد واجهة الدرع الخزفي بمثابة تحسن كبير».

الوضع في مصر

اصابات

106,707

تعافي

98,981

وفيات

6,211


المصدر : المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق تكنولوجيا : ميزة أمازون الجديدة Sidewalk توفر شبكة الواى فاى المنزلى لأجهزتك البعيدة
التالى تكنولوجيا : نقل اثنين من ألعاب تقمص الأدوار الكلاسيكية إلى جهاز كمبيوتر شارب في الثمانينيات