تكنولوجيا : علماء الفلك يكتشفون كوكبًا غامضًا خارج المجموعة الشمسية

تكنولوجيا : علماء الفلك يكتشفون كوكبًا غامضًا خارج المجموعة الشمسية
تكنولوجيا : علماء الفلك يكتشفون كوكبًا غامضًا خارج المجموعة الشمسية

الثلاثاء 27 أكتوبر 2020 04:01 صباحاً

نافذة على العالم - اكتشف العلماء كوكبًا خارج المجموعة الشمسية غامضًا يُطلق عليه اسم "نيبوتن الساخن"، وقام باحثون من جامعة كانساس بتحليل الكوكب، وأطلقوا عليه اسم LTT 9779b، وقال إيان كروسفيلد، الذى قاد الدراسة: "هذا الكوكب يتعرض للإشعاع بشكل مكثف من نجمه لدرجة أن درجة حرارته تزيد عن 3000 درجة فهرنهايت ويمكن أن يتبخر غلافه الجوى بالكامل، ومع ذلك، تُظهر لنا ملاحظات سبيتزر غلافه الجوى عبر ضوء الأشعة تحت الحمراء الذى ينبعث منه الكوكب ".

وأضاف كروسفيلد: "هذا الكوكب ليس له سطح صلب، وهو أكثر سخونة حتى من عطارد فى نظامنا الشمسى - لن يؤدى فقط إلى الذوبان فى الغلاف الجوى لهذا الكوكب، ولكن أيضًا البلاتين والكروم والفولاذ المقاوم للصدأ، السنة على هذا الكوكب أقل من 24 ساعة - هذه هى السرعة التى تدور بها حول نجمها. إنه نظام متطرف للغاية ".

تم اكتشاف الكوكب بواسطة القمر الصناعى TESS التابع لناسا العام الماضى، واستخدم الباحثون تقنية  لتحليل الغلاف الجوى، وأوضح كروسفيلد: "نقيس كمية ضوء الأشعة تحت الحمراء المنبعثة من الكوكب أثناء دورانه 360 درجة على محوره، ويخبرك ضوء الأشعة تحت الحمراء بدرجة حرارة شيء ما وأين توجد الأجزاء الأكثر سخونة وبرودة من هذا الكوكب - على الأرض، لا يكون الجو حارًا فى الظهيرة؛ يكون الجو أكثر سخونة بعد ساعتين من بعد الظهر، ولكن على هذا الكوكب، يكون الجو أكثر سخونة فى وقت الظهيرة، ونرى معظم ضوء الأشعة تحت الحمراء قادمًا من جزء من الكوكب عندما يكون نجمه مستقيماً فى الأعلى وأقل كثيرًا من أجزاء أخرى من الكوكب ".



يأمل الباحثون أن تشجع النتائج على إجراء مزيد من البحث فى الغلاف الجوى للكواكب الخارجية، وأكد كروسفيلد: "لن أقول إننا نفهم كل شيء عن هذا الكوكب الآن، لكننا قمنا بالقياس بما يكفى لنعرف أن هذا سيكون شيئًا مثمرًا حقًا للدراسة المستقبلية، ولقد تم استهدافه بالفعل للمراقبة باستخدام تلسكوب جيمس ويب الفضائى، وهو التلسكوب الفضائى الكبير القادم من ناسا والذى تبلغ تكلفته عدة مليارات من الدولارات والذى سيصعد فى غضون عامين".

واستكمل: "ما تظهره قياساتنا حتى الآن هو ما نسميه ميزات الامتصاص الطيفى - ويشير طيفه إلى أول أكسيد الكربون أو ثانى أكسيد الكربون فى الغلاف الجوى، ولقد بدأنا فى التعرف على الجزيئات التى تشكل غلافه الجوى، لأننا نرى هذا، وبسبب الشكل الذى تبدو عليه خريطة درجة الحرارة العالمية، فإنها تخبرنا أيضًا بشيء عن كيفية تدوير الرياح للطاقة والمواد حول الغلاف الجوى لهذا الكوكب الغازى الصغير."

 


المصدر : اليوم السابع

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تكنولوجيا : محكمة أمريكية تجبر أبل على دفع 503 ملايين دولار غرامة لانتهاك براءات اختراع