تكنولوجيا : مخلل الكرنب وعصير البرتقال أبرزها.. أطعمة رخيصة تساعدك في معركة كورونا


الأحد 25 أكتوبر 2020 12:44 صباحاً

نافذة على العالم - اشترك لتصلك أهم الأخبار

الشتاء يطرق الأبواب، وهناك موجة ثانية من كوفيد-19 منشترة بالفعل، لذا فلم يكن هناك ما هو أهم من تقوية مناعتك.

وقالت صحيفة «ميرور» البريطانية: «يجب أن تغسل يديك وترتدي الكمامة والحرص على التباعد الاجتماعي لمواجهة وباء كورونا، غير أن تعزيز جهازك المناعي بالاستعانة بعصير البرتقال وتناول فيتامين (د) والزنك هو من المواد الغذائية التي تقدم عونا حقيقيا لك في المعركة ضد فيروس كورونا».

ونبهت، في تقرير لها اليوم، إلى أن اللقاح المضاد مازال بعيدا المنال، في حين أن العلماء يحذرون أنه بدون اللقاح فلن يكون هناك أمل في تحقيق مناعة القطيع اللازمة لإنهاء الوباء .

واستدرك التقرير بأن تعزيز المناعة له أهميته في حين أن الدرسات تؤكد أن هناك ما تسطيع أن تفعله لتحقيق هذا الهدف.

وقال التقرير إن النظام الغذائي المتوازن أمر أساسي، غير أن هناك عناصر غذائية معينة لها أهمية خاصة، مشيرا إلى أن العلماء عملوا جديا كي يتوصلوا إلى «نجوم الغذاء» التي تساعد في المعركة ضد «كوفيد -19».

ونصح التقرير باتخاذ خطوات بسيطة لتقوية جهازك المناعي ومساعدتك جيدا في المرو بسلام من الشتاء الصعب القادم، والتي تتمثل في:

فيتامين «د»

وهو مهم لصحة العضام والعضلات، وغالبا مايعرف باسم فيتامين ضوء الشمس، ولكننا لا نحصل عليه بشكل كاف في الشتاء، غير أنه يوجد في بعض الأطعمة مثل زيت الأسماك واللحوم الحمراء والبيض، في حين أن أجسامنا تحصل على أكثر احتياجاتها من التعرض لضوء الشمس، كما أن هذا الفيتامين البسيط يلعب دورا أساسيا في مكافحة كوفيد -19 .

المخللات ..الكرنب والملفوف

يمكن أن تساعدك في مواجهة كورونا، حيث يعتقد العلماء أنه لم يكن من قبيل المصادفة أن تكون حالات الوفيات أكثر انخفاضا في البلاد التي تحظى فيها أنواعا من الأكلات بشعبية وانتشار مثل مخللات الكرنب والخضراوات «المخمرة» مثل «الساوركراوت ،» أو المخلل الملفوف و«الكمتشي» وهو طعام كوري يشبه «المخلل الملفوف» ولا تكاد تخلو منه مائدة في كوريا .

وقال دكتور جان بوسكي، الأستاذ الفخري بجامعة مونتبلييه للطب، بفرسنا أنها حسبت كل جرام من الخضروات المخللة التي تؤكل كل يوم، ووجدت أنها تخفذ خطورة الوفاة جراء الإصابة بـ«كوفيد-19» بنسبة 35%، فضلا عن ارتفاع مستويات الكبريتات المضادة للأكسدة بها .

ورجح أن يكون للغذاء دور يلعبه في الدفاع ضد الوباء، وهو ما قد يفسر بعض الاحتلافات التي شهدناها عبر أوروبا في مواجهة الوباء قائلا :«غيرت نظامي الغذائي حاليا، وأدخلت فيه الكرنب الخام ثلاث مرات في الأسبوع إلى جانب الساوركراوت مرة في الأسبوع وغيره من الخضروات المخللة.



الزنك مرة ثانية

أكدت عشرات الدراسات على أهمية الزنك في تقوية جهاز المناعة، وهو ما أوضت به منظمة الصحة العالمية مؤكدة أن الزنك يساعد في تقليل التعرض للأمراض التنفسية الحادة من خلال تنظيم الوظائف المناعية المختلفة .

ويوجد الزنك في الأسماك القشرية والبقوليات والعدس، حيث أثبت البحث أن تناول الزنك خلال 24 ساعة من الإصابة بأعراض البرد، تؤدي إلى انخفاض استمرار العدوى بمقدار الثلث، كما أن الدراسات أكدت أنه يثبط «كوفيد-19»، وهناك دليل أنه يعزز مستويات الإنترفيرون، وهو نوع من البروتين الذي يساعد الجهاز المناعي في التعرف على التهديدات التي يتعرض لها الجسم. .

عصير البرتقال

150 ملم من عصير البرتقال يوفر ما يزيد على 80% من فيتامين «سي» المقوي للمناعة، والذي نحتاجه يوميا، غير أن هناك اهتماما علميا متزايدا بعنصر آخر في عصير البرتقال وهو أكثر أهمية للمناعة، ويتمثل في «هسبيردين، والذي يوجد في الفواكه الحمضية، حيث يحد من تكاثر الفيروسات، في حين أظهرت الاختبارات المعلمية أن مثل هذا النشاط القوي المضاد للفيرسات يمكن أن يستخدم، حسبما يتصور العلماء، في تطوير أدوية جديدة ضد الأنفلونزا»المخيفة «

كما أشارت دراسة حديثة أنه يمنع البروتينات الرئيسية في فيروس «كوفيد-19» ما يجعل الإصابة بالفيروس أمرا أكثر صعوبة .

الوضع في مصر

اصابات

106,060

تعافي

98,624

وفيات

6,166


المصدر : المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تكنولوجيا : محكمة أمريكية تجبر أبل على دفع 503 ملايين دولار غرامة لانتهاك براءات اختراع