تكنولوجيا : ما هي تكنولوجيا LiDAR التي تستخدمها «ناسا» وموجودة في هواتف iPhone 12 Pro

تكنولوجيا : ما هي تكنولوجيا LiDAR التي تستخدمها «ناسا» وموجودة في هواتف iPhone 12 Pro
تكنولوجيا : ما هي تكنولوجيا LiDAR التي تستخدمها «ناسا» وموجودة في هواتف iPhone 12 Pro

الجمعة 16 أكتوبر 2020 01:01 صباحاً

نافذة على العالم - اشترك لتصلك أهم الأخبار

كشف، ابل Apple أمس الأول، على سلسة هواتفها الجديدة iPhone 12 التى تضمنت 4 طرازات مختلفة الأحجام والإمكانيات وكان من نصيب هواتفها الأعلى فئة iPhone 12 Pro وiPhone 12 Pro Max تكنولوجيا جديدة تدعى: LiDAR فما هي هذه التقنية وفيم تفيد؟

تقول أبل Apple إن LiDAR عبارة عن مستشعر Sensor يسمى LiDAR Scanner عبارة عن ماسح ضوئي بتكنولوجيا LiDAR موجود بالكاميرا لصور النمط الليلي وتوفر ضبطا تلقائيا أسرع بست مرات في الإضاءة الضعيفة حيث تتيح تكنولوجيا LiDAR إمكانيات متطورة لنظام كاميرات Pro، بما في ذلك الضبط التلقائي الفوري للعدسة في الإضاءة الضعيفة وبفضل تفاصيل الخريطة ثلاثية الأبعاد لتكنولوجيا LiDAR أصبح ممكناً التقاط صور بورتريه بنمط الليل Night Mode من خلال الكاميرا الواسعة. وأصبح بإمكان المحرك العصبي Neural Engine أن يضع التركيز على ما تصوره بينما ينشئ خلفية جذابة ليدعم تجربة الواقع المعزز بشكل أكثر جاذبية.

وتقول أبل إن وكالة ناسا تستخدم تكنولوجيا LiDAR لمهمة الهبوط المقبلة على سطح كوكب المريخ بينما هاتفا iPhone 12 Pro بدورهما يستخدمان هذا الماسح الضوئي مع تكنولوجيا LiDAR نفسها لقياس الزمن الذي يستغرقه الضوء للوصول إلى جسم ما والانعكاس منه وهكذا يستطيع أن ينشئ خريطة ثلاثية الأبعاد للمساحة التي تكون فيها، مهما كانت.

وبما أنه فائق السرعة والدقة، بإمكان تطبيقات الواقع المعزز الآن تحويل أي غرفة إلى غابة قريبة من الواقع أو مساعدتك على اختيار مقاس حذاء جديد ترغب في شرائه.

يقيس الماسح الضوئي بتكنولوجيا LiDAR العمق المطلق من خلال احتساب المدة التي تستغرقها الأشعة الضوئية غير المرئية للانتقال من جهاز الإرسال إلى الأجسام، ثم رجوعاً إلى جهاز الاستقبال. وتعمل تكنولوجيا LiDAR مع أطر العمق في iOS 14 لإنتاج كمية هائلة من البيانات عالية الدقة تغطي نطاق رؤية الكاميرا بالكامل.

ويواصل الماسح الضوئي قياس تفاصيل المشهد وتحسين الخريطة ثلاثية الأبعاد من خلال إرسال أشعة ضوئية في غضون نانو ثانية ليضع قواعد جديدة لعالم الواقع المعزز.

يمكن لتكنولوجيا LiDAR أن تتعرف على الأسطح الموجودة في حولها على الفور، وهكذا تستطيع تطبيقات الواقع المعزز أن تبدأ مباشرة بتحليل المشهد وإنشاء تجارب مخصصة.

تستطيع تكنولوجيا LiDAR وضع كل شيء في مكانه بحيث يبدو واقعياً، سواء على ظهر الكرسي أو على الطاولة، وذلك لقدرتها على تحديد تفاصيل كل الأسطح في الغرفة. وهذا ما يجعل تطبيقات الواقع المعزز أكثر ذكاءً. على سبيل المثال، إذا كنت تستخدم الواقع المعزز لعرض منظر طبيعي داخل غرفة الجلوس، ستجد أن الزرع ينمو على أرضية الغرفة بينما تمتد أطرافه إلى قطع الأثاث، بما يتناسب تماماً مع المساحة التي تعرض فيها تجربتك.



هذه الخريطة ثلاثية الأبعاد الأكثر دقة تمكّن iPhone 12 Pro من التعرف بشكل أفضل على العناصر لمعرفة أي منها يظهر قبل غيره. وبالتالي في حال كانت شخصيات الواقع المعزز تركض في مدخل منزلك، ستمرّ بكل دقة خلف السيارة وأمام الشجرة، لتشعر دائماً بأنك في قلب هذه التجربة بكل تفاصيلها.

فيديو للمشاهدة: اضغط هنا

الوضع في مصر

اصابات

104,915

تعافي

97,920

وفيات

6,077


المصدر : المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق تكنولوجيا : جامعة حلوان تناقش النشر العلمى الدولي في اطار تنمية أداء أعضاء هيئة التدريس
التالى تكنولوجيا : «ملاحظاتي».. أداة جديدة للتذكيرات والمواعيد عبر «فايبر»