تكنولوجيا : مركبة روزيتا ترصد ألوان الشفق على مذنب لأول مرة


الأربعاء 23 سبتمبر 2020 05:28 صباحاً

نافذة على العالم - حدد علماء الفلك من معهد الأبحاث الجنوبي الغربي (SwRI) ظاهرة الشفق القطبى أو ما يسمى بالألوان الشمالية في الفضاء على سطح مذنب لأول مرة، وذلك باستخدام أدوات على مركبة الفضاء روزيتا التابعة لوكالة الفضاء الأوروبية (ESA)، حيث تحدث هذه الظاهرة الطبيعية على الأرض، عندما تتبع الجسيمات المشحونة من الشمس خطوط المجال المغناطيسي للكوكب إلى القطبين الشمالي والجنوبي حيث تصطدم بالذرات في الغلاف الجوي وتخلق بعض الأضواء الملونة في السماء.

المذنبات
المذنبات

وفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، تم رصد شفق قطبي يحيط بمذنب يدور حول كوكب المشتري، وهي المرة الأولى التي شوهدت فيها الانبعاثات المتوهجة حول كرة ثلجية كونية.

كانت روزيتا أول مهمة فضائية تضع مركبة هبوط على سطح مذنب، وأول مهمة تدور حول نواة مذنب وأول من تبعها في النظام الشمسي الداخلي.

شوهدت ظواهر مماثلة على الكواكب والأقمار في نظامنا الشمسي وحتى حول نجم بعيد، ولكن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها رصدها حول مذنب.



نتج عن الجسيمات المشحونة القادمة من الرياح الشمسية والتفاعل مع الغاز والغبار المحيط بنواة المذنب، والمعروفة باسم 67P / Churyumov-Gerasimenko، ولكن الأضواء" مرئية فقط بالأشعة فوق البنفسجية، لذلك لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة، على عكس الشفق القطبي عند خطوط العرض العليا على الأرض.

مذنب
مذنب

شارك عدد من الأدوات على متن روزيتا فى الاكتشاف بما في ذلك مطياف الأشعة فوق البنفسجية البعيدة وأجهزة استشعار الأيونات والإلكترون.

واكتشف مستشعر الأيونات والإلكترونات (IES) الإلكترونات التي تسببت في الشفق المحيط بالمذنب، وقال بورش الذي يقود فريق IES: "تتفاعل الجسيمات المشحونة من الشمس المتدفقة نحو المذنب في الرياح الشمسية مع الغاز المحيط بنواة المذنب الجليدية المغبرة وتخلق الشفق القطبي".

كما أنه نتيجة لذلك يصبح غلاف الغاز حول 67P / C-G، متحمسًا بواسطة جزيئات الشمس ويتوهج في الضوء فوق البنفسجي غير المرئي للعين المجردة.


المصدر : اليوم السابع

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تكنولوجيا : كيف يمكنك حماية ملفات الوورد المهمة بكلمة سر؟