تكنولوجيا : فلكيون يفاجأون بنجوم تتدفق نحو مركز درب التبانة.. اعرف التفاصيل

تكنولوجيا : فلكيون يفاجأون بنجوم تتدفق نحو مركز درب التبانة.. اعرف التفاصيل
تكنولوجيا : فلكيون يفاجأون بنجوم تتدفق نحو مركز درب التبانة.. اعرف التفاصيل

السبت 11 يوليو 2020 05:03 صباحاً

نافذة على العالم - أعلن فريق من العلماء عن اكتشاف سيل شاسع من نحو 200 نجم يتدفق نحو مركز درب التبانة، ويرى العلماء أن هذا النهر النجمي قد يكون بقايا مجرة ​​قزمة قديمة التهمتها مجرتنا، وقالت لينا نسيب، زميلة ما بعد الدكتوراه في معهد كاليفورنيا للتقنية، لموقع نيوزويك "لم أتوقع رؤية تيارات نجمية جديدة، لكنها كانت مفاجأة عظيمة".

وفقا لما ذكره موقع "مرصد المستقبل"، تبدو فرضية اندماج المجرات الفرضية الأرجح لأصل هذه النجوم، وفقًا لبحث نشر في دورية نيتشر آسترونومي، استنادًا إلى تحليل جديد لبيانات مركبة جايا الفضائية التابعة لوكالة الفضاء الأوروبية. وأطلقت نسيب على التيار النجمي اسم نيكس، تيمنًا بإلهة الليل اليونانية.

وأضافت نسيب "سنعتمد على بيانات جايا المقبلة، وسننظر أيضًا إلى امتداد نجوم نيكس بعيدًا عن مستوى مجرة ​​درب التبانة، لنبني فرضية متماسكة لتشكل مجرة ​​درب التبانة".

إن كان مصدر النجوم مجرة قزمة قديمة، فقد تكون المادة المظلمة مسؤولة عن تماسك النهر النجمي، ما يعطي العلماء مكانًا جديدًا للبحث عنها، لكن هذا أمر غير مضمون. ووفقًا لنسيب، قد تكون هذه النجوم من درب التبانة، لكنها انجرفت من مكانها الأصلي.



وقالت نسيب لنيوزويك "قد تكون نجومًا من قرص درب التبانة، وتتأرجح بسبب اصطدامات فيه".

وكان اكتشف العلماء أن مجرة درب التبانة أكبر مما كان يعتقده الفلكيون لأول مرة، حيث تمتد لـ1.9 مليون سنة ضوئية، لكن معظمها يتكون من مادة مظلمة.

 فحسب علماء الفلك من جامعة دورهام الحجم الحقيقي للمجرة من خلال النظر في سحب الجاذبية للمجرات المجاورة الصغيرة، ويبلغ حجم قرص درب التبانة الفعلي، المكون من نجوم وثقوب سوداء وأقمار وكواكب والأجسام النجمية الأخرى 260 ألف سنة ضوئية، وهو جزء من إجمالي حجم المجرة.

 


المصدر : اليوم السابع

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تكنولوجيا : آبل تقدم بطاقة هدايا لعمليات الشراء