تكنولوجيا : الأحداث الموسيقية بالقرب من المياه تعرض الكائنات البحرية للخطر

تكنولوجيا : الأحداث الموسيقية بالقرب من المياه تعرض الكائنات البحرية للخطر
تكنولوجيا : الأحداث الموسيقية بالقرب من المياه تعرض الكائنات البحرية للخطر

الاثنين 6 يوليو 2020 06:40 صباحاً

نافذة على العالم - يحذر العلماء من أن أحداث الموسيقى الحية التي تقع بالقرب من المياه يمكن أن تعرض الحياة المائية للخطر، لأن الضجيج المرتفع يرهق الأسماك، حيث توصلت دراسة جديدة إلى أن مهرجانات الموسيقى بالقرب من البحيرات أو المسطحات المائية تؤذى الأسماك بسبب الموسيقى الصاخبة التي تضغط عليهم.

 

وفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، درس الباحثون تأثير مهرجان الترا ميوزيك، وهو حدث موسيقى راقص في ميامي بفلوريدا، على سباحة الأسماك في بحيرة قريبة.

 

وجد فريق من جامعة ميامي، أن الموسيقى عالية الصوت تسببت في زيادة الضغط على الأسماك لأنها تذكرهم بصوت الاقتراب من الحيوانات المفترسة.

 

هذا العام بسبب إجراءات إغلاق فيروس كورونا، تم منح الأسماك في البحيرات بالقرب من أحداث مثل Latitude و Urtla وعروض أخرى على جانب الماء فترة راحة، ولكن من المقرر أن تعود الأحداث إلى طبيعتها من عام 2021.

 

حلل الباحثون كيفية تفاعل سمكة الضفدع مع الأصوات المتزايدة لمهرجان Urtla Music لمدة ثلاثة أيام، مع دراسة الأسماك في الخزانات وبحيرة قريبة.

 

استقطب مهرجان الموسيقى، الذي أقيم في ملعب ميامي مارين وحديقة فيرجينيا كي بيتش، في الفترة من 29 إلى 31 مارس 2019، أكثر من 170.000 محتفل.



 

اكتشف الفريق أنه عندما سمعت سمكة الضفدع موسيقى صاخبة، تسبب هذا في إطلاق هرمون الإجهاد، على غرار ما يسمعوه من الحيوانات المفترسة في مكان قريب.

 

وقال العلماء، إنه تم العثور على إجهاد كبيرة في الأسماك في اليوم الأول من المهرجان، عندما كانت هناك مستويات عالية من الضوضاء.

 

أظهرت النتائج التي توصل إليها الباحثون أن سمكة الضفادع لديها زيادة من أربعة إلى خمسة أضعاف في هرمون الكورتيزول في الدم، وهو هرمون الإجهاد الرئيسي، خلال الليلة الأولى من المهرجان، مقارنة بعينتين أساسيتين تم أخذهما قبل بدء المهرجان.

 

ووضع العلماء أجهزة تسجيل حول موقع المهرجان لقياس شدة الصوت في الهواء وتحت الماء، حيث تم وضع مكبرات الصوت في صهاريج السمكة وفي المياه بجوار المراحل الفائقة في مدخل بير كت في حديقة فيرجينيا كي بيتش التاريخية.

 

وقال دانييل ماكدونالد، أستاذ البيولوجيا البحرية والإيكولوجيا في مدرسة UM Rosenstiel والباحث المشارك في الدراسة، إن استجابات الإجهاد كانت مماثلة لما سيواجهه السمك  عند سماع هجوم الأسماك الضخمة.

 



المصدر : اليوم السابع

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تكنولوجيا : آبل تقدم بطاقة هدايا لعمليات الشراء