تكنولوجيا : شاهد.. سببان مثيران للضحك وراء حرق أبراج الاتصالات في بريطانيا

تكنولوجيا : شاهد.. سببان مثيران للضحك وراء حرق أبراج الاتصالات في بريطانيا
تكنولوجيا : شاهد.. سببان مثيران للضحك وراء حرق أبراج الاتصالات في بريطانيا

الأربعاء 8 أبريل 2020 12:45 صباحاً

نافذة على العالم - أصدرت أكبر 4 شركات للهواتف المحمولة في بريطانيا بيانا مشتركا تطلب من الناس التوقف عن حرق أبراج الاتصالات.

 

استهدف بعض الأشخاص في بريطانيا أبراج الهاتف مؤخرًا حيث ربطتهم نظريات المؤامرة بانتشار فيروس كورونا المستجد في المملكة المتحدة.

بفضل نظريات 5G، هدد بعض السكان المهندسين المتنقلين، على الرغم من عدم وجود دليل علمي يربط بين الاثنين، فقد انتشرت العديد من المنشورات على وسائل التواصل الاجتماعي حول هذه النظريات مثل حرائق الغابات.

ولكن السؤال لماذا يرغب شخص ما في حرق أبراج متنقلة لحماية أنفسهم من مرض كورونا؟ هناك سببان بالضبط وقد مضحكان


وفقًا لتقرير صادر عن هيئة الإذاعة البريطانية BBC، يدعي بعض المنظرين أن الجيل الخامس 5G


المستخدم في شبكات الهاتف المحمول ويعتمد على الإشارات التي تنقلها الموجات اللاسلكية، مسؤول بطريقة ما عن كورونا.

يذكر التقرير أيضًا أن هذه النظريات مقسمة بشكل عام إلى فئتين: "يدعي المرء أن الجيل الخامس يمكن أن يثبط جهاز المناعة، مما يجعل الأشخاص أكثر عرضة للإصابة بالفيروس، ويقترح الآخر أن الفيروس يمكن أن ينتقل بطريقة أو بأخرى من خلال استخدام تقنية 5G".

 

وقال المدير الطبي الوطني في إن إتش إس إنجلاند ستيفن باويز لرويترز، إن فكرة مؤامرة الجيل الخامس كانت أنباء زائفة دون دعم علمي من شأنها أن تخاطر

بالاستجابة الطارئة لكورونا.


ووصف وزير الحكومة البريطانية مايكل جوف النظرية بأنها هراء وخطير كذلك.


أثبتت هذه الشائعات أنها باهظة الثمن بالنسبة لبريطانيا، وتم تخريب العديد من أبراج الهواتف المحمولة وإساءة استخدام موظفي الاتصالات في برمنجهام في وسط إنجلترا وميرسيسايد في شمال إنجلترا، مما أدى إلى إتلاف الاتصال في الوقت الذي يعتمد فيه الناس عليه أكثر من أي وقت مضى، وفقًا لتقرير وكالة رويترز.


تسبب هجوم الحرق العمد في برج في برمنجهام مملوك لشركة BT، أكبر شركة اتصالات بريطانية، في أضرار جسيمة، قدم التقرير خدمات الجيل الثاني والجيل الثالث والرابع لآلاف الأشخاص، لكن لم يكن لديه القدرة على الجيل الخامس.


بالنسبة لبريطانيا، كان هذا أسوأ نوع من الأخبار المزيفة ويتحدى سلامة البنية التحتية الحيوية للشبكة في البلاد، آخر شيء تريده المملكة المتحدة هو انقطاع الاتصال في بعض الأجزاء أثناء مكافحة وباء فيروس كورونا.


المصدر : الوفد

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تكنولوجيا : بسبب الاحتجاجات والنهب.. آبل تغلق متاجرها في الولايات المتحدة