تكنولوجيا : أين ستذهب ملايين الجنيهات التى تنفقها شركات المحمول فى إعلانات رمضان

تكنولوجيا : أين ستذهب ملايين الجنيهات التى تنفقها شركات المحمول فى إعلانات رمضان
تكنولوجيا : أين ستذهب ملايين الجنيهات التى تنفقها شركات المحمول فى إعلانات رمضان

الأربعاء 1 أبريل 2020 03:45 صباحاً

نافذة على العالم - تسيطر شركات المحمول الأربع على سوق الإعلانات فى مصر، خصوصاً فى شهر رمضان، كما تتنافس على خطف كبار النجوم، ليصبحوا واجهتها الإعلانية طوال 30 يوماً، وترصد ميزانية ضخمة تتجاوز 50 مليون جنيه للإعلان.

 

اعتادت شركات المحمول على إثارة الجدل بالأرقام الفلكية التى تدفعها لنجم مقابل الظهور فى إعلان، فالعميل يرغب فى خدمة أفضل أو عرض قوى، إلى جانب دور الشركات فى المسئولية المجتمعية من خلال بناء المدارس أو المساهمة فى استكمال أعمال بناء المستشفيات وتجهيزها وتوصيل الخدمات للقرى الفقيرة مثل مياه الشرب أو الصرف الصحى.

 

استعانت الشركات الأربع مقدمة خدمات الاتصالات فى مصر، بعدد كبير من النجوم المحليين، كما لجأت إحدى الشركات لنجم عالمى، فى ماراثون رمضان لعام 2019، وأفادت التقارير وقتها بأن تكلفة الإعلانات بلغت 290 مليون جنيه.

 

جاء الإعلان الذى ظهر فيه النجم عمرو دياب برفقة فرقته الموسيقية وعدد من النجوم على رأسهم الفنانة دينا الشربينى فى المركز الأول من حيث التكلفة، فقد وصلت إلى 120 مليون جنيه، وحصل الهضبة على 40 مليون جنيه، وبلغت تكلفة إعلان شركة منافسة ظهر فيه تامر حسنى ونانسى عجرم، 100 مليون جنيه، وكل نجم حصل على 30 مليون جنيه.

 

كما ظهر النجم العالمى فان دام بجانب محمد رمضان فى سباق إعلانات شركات المحمول، وبلغت تكلفة الإعلان 70 مليون جنيه، حصل رمضان على 20 مليون جنيه، وفان دام 14 مليون جنيه، كما ظهر الفنان كريم عبدالعزيز فى إعلان إحدى الشركات وبلغت تكلفته نحو 20 مليون جنيه.

 

يأتى رمضان 2020 بأجواء مختلطة بفيروس كورونا المستجد ومخاوف الأشخاص منه، ولم تتكشف معالم الماراثون الرمضانى الدرامى بشكل واضح ومن ثم الإعلانات، رغم أنه لم يتبق سوى ثلاثة أسابيع على الشهر الكريم.

 

قدمت شركات المحمول الأربع مساهمات نحو المجتمع منذ بداية أزمة فيروس كورونا فى مصر، واتفاقهم مع الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات على عدة إجراءات لدعم العمل والتعليم عن بعد، منها زيادة سعات التحميل الشهرية الخاصة باشتراكات الإنترنت المنزلى للأفراد بنسبة 20% لكل المستخدمين، وتكلفة هذه الزيادة تبلغ 200 مليون جنيه تتحملها الدولة.

 

ما زال العملاء ينتظرون من شركات المحمول باعتبارها الأعلى ربحاً، تقديم مساهمات جديدة تتسق مع حجم الأزمة التى تمر بها مصر والعالم، وسط مطالب بعدم البذخ فى الإنفاق على إعلانات رمضان وأجور النجوم المبالغ فيها لمجرد عرض دقائق مكررة، وأن تتحمل دوراً أكبر فى المسئولية المجتمعية، للمشاركة فى الدور الملقى على عاتق الحكومة.


 

كان الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات قد اتفق مع شركات المحمول، بتوجيهات من وزارة الاتصالات على تقديم عروض تحفيزية على خدماتها المقدمة للمواطنين عند شحن الرصيد باستخدام وسائل الدفع الإلكترونى، سواء من خلال التطبيقات الإلكترونية الخاصة بكل شركة، أو من خلال شحن الرصيد باستخدام خدمة كاش «إلكترونياً»، وسيمنح العميل 30 ضعف الرصيد المشحون دقائق ووحدات مجانية عند استخدامه هذه الخاصية، ويسرى العمل بهذه العروض لمدة شهر ويمكن مدها لفترات أخرى.

 

كما قرر الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات، بالاتفاق مع شركات المحمول الأربع وبالتنسيق مع وزارة الصحة والسكان، إتاحة 3000 دقيقة و10 جيجابايت لكل شبكات المحمول شهرياً بالمجان لجميع الأطباء وأطقم التمريض والإداريين والعاملين بمستشفيات العزل الصحى لمصابى فيروس كورونا المستجد على مستوى الجمهورية.

 

أعلنت الشركة المصرية للاتصالات «WE»،

عن منح عملاء الرقم المختصر فترة سماح لمدة شهر لسداد الاشتراك السنوى دون تطبيق أى غرامات تأخير، كما وفرت الدخول المجانى على بنك المعرفة والمنصات التعليمية التابعة لوزارة التربية والتعليم ووزارة التعليم العالى والبحث العلمى، وتوفير منصات رقمية مجانية لاستضافة المواد العلمية لطلاب المدارس والجامعات لدعم منظومة التعليم عن بعد.

 

كما أتاحت المصرية للاتصالات خدمة الاستشارات الطبية المجانية عن فيروس كورونا بالتعاون مع منصة «الطبى» على رقم 16445، وكذلك الاتصال بالأرقام الساخنة لوزارة الصحة 105 و15335 مجاناً للمتصلين، وإضافة 200 مقعد إضافى فى مراكز المصرية للاتصالات المستضيفة للخدمة للرد على الاستفسارات وزيادة القدرة على استيعاب أعداد المكالمات الواردة على الخطوط الساخنة لوزارة الصحة. 

 

كما أطلقت شركة اتصالات مصر، تحدى الخير، بدعم 10 آلاف أسرة، ودعا حازم متولى، الرئيس التنفيذى للشركة اتصالات - مصر عبر صفحة الشركة على فيسبوك والمؤسسات والشركات، للمشاركة فى التحدى، وبالفعل تفاعل معه أحد البنوك، وشركة شهيرة للمياه الغازية.

 

أعلنت شركة فودافون مصر، عن تخصيص 10 ملايين جنيه لصالح وزارة الصحة والسكان؛ لتزويد مستشفيات العزل الصحى بمعدات إضافية، لخدمة مصابى فيروس كورونا المستجد على مستوى الجمهورية، وقال أليكس فرومان كورتيل، الرئيس التنفيذى للشركة، عبر حسابه الشخصى على موقع فيس بوك: إن فودافون تنوى إطلاق حملة توعية لعملائها بالتعاون مع وزارة الصحة للوقاية من الفيروس من خلال رسائل نصية على المحمول للتوعية بالفيروس وطرق الوقاية منه.

 

ساهمت شركة أورنج مصر أيضاً بمبلغ 5 ملايين جنيه لدعم آلاف الأسر المتضررة مادياً من الإجراءات الاحترازية، لمنع انتشار فيروس كورونا المستجد، التى أثرت على دخولهم وحياتهم اليومية، واتفقت وزارة التضامن الاجتماعى مع الشركة على تنفيذ حملات إعلامية مشتركة على المنصات المختلفة سواء المرئية، أو من خلال شبكات التواصل الاجتماعى، للتأكد من الوصول إلى المستحقين من الأسر المتضررة.

 

وأخطرت أورنج مصر عملائها عبر رسالة نصية بتأجيل موعد استحقاق فاتورة استهلاك خدمة المحمول لشهر مارس الماضى إلى 5 أبريل المقبل بدلاً من 8 مارس الحالى، وقالت الشركة: إنه يمكن الدفع عن طريق تطبيق MY Orange، أو الموقع الإلكترونى، أو أطلب خدمة التحصيل المنزلى على رقم 555 مجاناً من هاتفك المحمول.


المصدر : الوفد

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تكنولوجيا : بسبب الاحتجاجات والنهب.. آبل تغلق متاجرها في الولايات المتحدة