تكنولوجيا : تصاعد شكاوى المواطنين من خدمات الاتصالات بسبب الطقس.. والوزير: لم تتأثر بشكل كبير

تكنولوجيا : تصاعد شكاوى المواطنين من خدمات الاتصالات بسبب الطقس.. والوزير: لم تتأثر بشكل كبير
تكنولوجيا : تصاعد شكاوى المواطنين من خدمات الاتصالات بسبب الطقس.. والوزير: لم تتأثر بشكل كبير

الأحد 15 مارس 2020 03:30 صباحاً

نافذة على العالم - اشترك لتصلك أهم الأخبار

تصاعدت شكاوى المواطنين من جودة خدمات الاتصالات خلال الأيام الماضية بالتزامن مع موجة الطقس السيئ التى سيطرت على البلاد وأدت إلى انقطاع الخدمات الأساسية فى بعض المناطق ومنها خدمات الإنترنت مع تأثر جودة المكالمات عبر المحمول بصورة كبيرة.

وأكد المهندس عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أن خدمات الاتصالات والإنترنت لم تتأثر بشكل كبير من حالة الطقس السيئ والأمطار الغزيرة التى شهدتها مصر خلال الفترة الحالية، مشيرا إلى أن نسبة تأثر شبكة الاتصالات والإنترنت من التقلبات المناخية من 3 إلى 5%، موضحا أن الوزارة تعمل على تلافى هذا التأثر السلبى القليل من الطقس السيئ.

وقال وزير الاتصالات إن الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات شكل غرفة عمليات فى جميع المحافظات لمتابعة مستوى خدمة الاتصالات والإنترنت بشكل مركزى من خلال نظم مميكنة على مستوى كل محافظة وكل مدينة، وأداء الخدمات المطلوبة فى حال حدوث عطل بسبب انقطاع الكهرباء، مشيرا إلى أن هناك تنسيقا كاملا بين الوزارة وغرفة عمليات مجلس الوزراء للإبلاغ عن أى عطل أو حدوث أى أزمة فى شبكة الاتصالات، موضحا أن هناك ترتيبًا بين وزارة الاتصالات وكافة الوزارات المعنية لمواجهة أى أزمة تنتج عن الطقس السيئ.

من جانبها أعلنت الشركة المصرية للاتصالات رفع حالة الاستعدادات لتلقى شكاوى المواطنين فى حال تأثر الخدمات المقدمة إليهم مشيرة إلى أن فريق خدمة العملاء يعمل على مدار ٢٤ ساعة لتلقى شكاوى العملاء والعمل على حلها فى أسرع وقت وذلك بالتعاون مع فرق التدخل السريع والفرق الفنية.


فى نفس السياق نوهت شركة أورنچ مصر بأنها قامت بوضع خطة طوارئ متكاملة للتعامل مع سوء الأحوال الجوية التى تشهدها البلاد. موضحة أنه تم تجهيز العديد من فرق الطوارئ على مستوى الجمهورية للتعامل مع أى عطل بالشبكة ناتج عن سوء الأحوال الجوية، بجانب تأمين مصادر الكهرباء التى تخدم السنترالات والأبراج والمحطات الحيوية المجهزة بمولدات كهرباء احتياطية مع التأكيد على ملء خزانات الوقود الخاصة بالمولدات.

وقالت الشركة إنها بدأت فى اتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة قبل 3 أيام بالتزامن مع إعلان توقعات وجود اضطرابات فى الطقس، وبالتالى اجتمع فريق إدارة الأزمات والكوارث لضمان تنفيذ قياسات السلامة للموظفين والعملاء من خلال التأكد من صيانة الأبراج ومعدات الشبكات الخارجية بقوة، بجانب تحديد مواقع الموظفين المتواجدين فى الخدمة سواء خدمة العملاء أو التكنولوجيا أو المحال التجارية لضمان سلامة انتقالهم من وإلى العمل من خلال توفير وتأمين وسائل النقل الخاصة بهم، وتوفير المستلزمات الضرورية للعيش والبقاء لمدة يومين فى حالة تفاقم الأمور، لضمان استمرارية العمل. وقدمت الشركة الاعتذار لعملائها عن أى ضعف محتمل فى خدماتها، خارج عن الإرادة.

من جانبه قال مصدر بقطاع الاتصالات إن أداء شركات المحمول خلال الأزمة كان مقبولا، لافتا إلى أن بعض الأعطال كانت خارجة عن إرادتها بسبب انقطاع الكهرباء فى بعض المناطق، مما أثر على تشغيل المحطات، ولكن التأثير الأكبر ظهر فى انخفاض جودة الخدمات فى الأماكن التى تعانى من سوء الخدمة بالفعل بعيدا عن ظروف الطقس، لافتا إلى أن تقارير جهاز تنظيم الاتصالات الأخيرة عن جودة الخدمات التى تقدمها الشركات تظهر الأماكن الأكثر معاناة مع الخدمة. ومن الواضح أن هناك أماكن جودة خدمات كل الشركات فيها ضعيفة طبقا للتقرير وبالفعل تأثرت أكثر من غيرها.

ولفت المصدر إلى أن تقارير متابعة الجودة لابد أن تستفيد منها الشركات لمعرفة نقاط وأماكن ضعفها ومحاولة إصلاحها ورفع مستوى جودة الخدمات، مشددا على أن هذا هو الغرض الأساسى من إعداد مثل هذه التقارير.

وقام وزير الاتصالات بزيارة مركز المراقبة والتحكم الخاص بشبكة الشركة المصرية للاتصالات لمتابعة نظامت خدمات الاتصالات والتعامل الفورى مع أى طوارئ، التى قد تنتج عن موجة الطقس السيئ، وذلك عبر تفعيل التعديلات المركزية، وتأمين خدمات الاتصالات التى تقدمها الشركة فى جميع أنحاء الجمهورية.


المصدر : المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى تكنولوجيا : بسبب الاحتجاجات والنهب.. آبل تغلق متاجرها في الولايات المتحدة