الإعلامي يوسف اللبار يزاوج بين الفن والإعلام

الإعلامي يوسف اللبار يزاوج بين الفن والإعلام
الإعلامي يوسف اللبار يزاوج بين الفن والإعلام

بقلم : منال بوشتاتي 

للإبداع مدرسة أدبية لايتقنها إلا الفنان وللوجدان عيون تبصر شروق الفن من الأعماق لتحلل قضاياه الإنسانية والاجتماعية، بينما يبني الشاعر بيت القصائد بلبينة الكلام وينثر الأديب ألوان عاطفته بجمال النثر،ويحلل الفيلسوف قضايا العلوم الإنسانية بالبحث والتجربة والنظريات ،ويعاود المفكر طرح تلك النظريات في قالب إشكالي ، يختار الصحفي التعبير عن قضايا المجتمع بقلمه الإخباري فيما ، يختار كل واحد من هؤلاء مساره التجريبي .
وفي ظل هذه المعطيات الدقيقة اختار الإعلامي يوسف اللبار،التعبير عن المجتمع بفن الصورة ،وليس هذا فحسب بل إلى جانب ذلك يتمتع يوسف اللبار بموهبة الرسم،إنه الفنان الغامض الذي تحسبه لايحلل طبيعة الأشياء ، ولايعشق الفلسفة بل تراه يتحدث بعبارات مقتضبة في حين يخفي خلف نظراته الغامضة وكلماته المختزلة شاعرية عميقة 
.
أحاسيس يوسف تنبع من حدسه الفني لتمتزج بألوان الحياة والطبيعة ،وهذا يوضح كليا أننا أمام رسام أتقن فن الحكاية عبر شخصيات جسدها بنسيم الألوان . 
حقا هذا هو الفنان عن أي فنان أتحدث ؟ 
أقصد الشخصية المزاجية والفكاهية والصارمة والمرحة والمتفائلة، والعاشقة لجمال الحياة والمتأملة خلف أسوار مدينة الحب . 
هكذا هي الشخصية المركبة ظاهرها غامض وباطنها بسيط ،وهذه الصفات عكست شخصية يوسف المسالم بل امتدت إلى وصف طبيعة أحاسيسه الشاعرية. 
هذه الميولات الفطرية قادته إلى دراسة الفن والإبداع، في كلية العلوم بجامعة الحسن الأول وبعد حصوله على الإجازة درس في كلية الإعلام والصحافة بجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، فخاض تجربة أكاديمية فريدة من نوعها فجعل لموهبته بطاقة تعريف نادرة، وبناء على ذلك اختار طريق المتاعب وهو مؤمن باختياره الدقيق إذ لم يشعر يوما بالندم على قراره ،بل تحفز كي يكون ذلك الإعلامي الطموح . 
يذكر أنه كان من فريق عمل فيلم العربي بن مبارك بعنوان رماد النسيان وبرنامج أسود ،وبعد سنوات من الاشتغال بالقناة الرياضية التحق إلى مديرية الأخبار بالقناة الأولى ،إذ يعد واحد من جنود الخفاء ومصمم الحلة الجديدة لبرنامج قضايا وآراء


نشكركم على زيارتكم موقع نافذة على العالم نتمنى أن يكون الموقع قد نال إعجابكم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق ثقافة وفن : بسبب موزة الـ120 ألف دولار.. العمال يتظاهرون فى ميامى بسبب الأجور
التالى ثقافة وفن : وزير الثقافة تنعى حسن عفيفى: الموت غيب أحد ملهمى الفنون الشعبية