ثقافة وفن : قرأت لك.. "رحلة الحج" أدبيات ورحانيات الشعائر المقدسة فى مكة


السبت 1 أغسطس 2020 07:14 صباحاً

نافذة على العالم - الشيخ محمد الدبيسى، ألف كتابا سجل فيه معالم الطريق، وأبرز ما شاهد من مرئيات، كما اشتملت على مسائل علمية، ومباحث فقهية، خلال أدائه لفريضة الحج، الركن الأعظم من أركان الإسلام، الصادر عام 2015، والكتاب عبارة عن تفريغ لمجموعة مختارة من الدروس الذى ألقاها الشيخ الدكتور محمد الدبيسى فى مواسم عدة، تحدث فيها عن فريضة الحج شوقا، وبرا وأدابا ونسكا.

 


كتاب رحلة الحج

 

وقسم المؤلف الكتاب والكلام عن الرحلة المقدسة لأربعة أقسام، الأولى هى الشوق لرؤية الله تعالى، وهو المعنى الذى ينبغى أن يتحقق فى أهل الإيمان ليدل على محبتهم لرؤية ربهم ولقائه، وعلى محبتهم لهذا اللقاء، فيكرمهم الله فى الدنيا بأن يذهبوا إلى بيته العتيق.

 



الثانى أعمال البر، وهى الأعمال التى ينبغى أن يحافك عليها المؤمن فى أن يحمله الله تعالى لبيته ويكون حجه مبرورا، فلا يبر حج المرء إلا أن يحافظ فى ظاهر حاله على أعمال البر الذى ذكرها المولى سبحانه وتعالى، وأشار إليها النبى الكريم ليحصل بذلك بر الحج فيعود من ذنوبه كيوم ولدته أمه.

 

الثالث مشاهد الحج، وهى أعمال القلب التى ينبغى أن يلحظها المرء بقلبه، وأن يتفكر فيها حال رحلة الحج فيقوم بقلبه تلك الشواهد التى تعظم هذه الشعيرة، حتى تكون عونا له على التقرب إلى الله تعالى بهذه المعانى العظيمة من معانى الحج.

 

الرابع، وصف الحج، بمعنى ماذا يفعل الحاج من حين ينوى الحج إلى أن ينتهى من مناسكه فى البلد الحرام، ويعود إلى أهله، وذلك لأن الحج من أركان الإسلام، فيلزم الحاج أن يتعلم كيفية أداء  المناسك، كما جاءت عن النبى صلى الله عليه وسلم، ولتكون حجته مبرورة، فتكون ميزانه حينئذ خير مما طلعت عليه الشمس من مشرقتها إلى مغربها من الأعمال الصالحة.



المصدر : اليوم السابع

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق ثقافة وفن : 39 عاما على رحيل صلاح عبد الصبور .. "شنق زهران" بداية الشهرة
التالى ثقافة وفن : الأخيرة الأقرب إلى قلبه.. 9 زيجات في حياة الفنان الراحل سناء شافع (فيديو)