صحة : دراسة سويسرية: أخذ جرعات عالية من مسكنات الألم قد يصيبك بالتسمم

صحة : دراسة سويسرية: أخذ جرعات عالية من مسكنات الألم قد يصيبك بالتسمم
صحة : دراسة سويسرية: أخذ جرعات عالية من مسكنات الألم قد يصيبك بالتسمم

السبت 31 أكتوبر 2020 02:47 صباحاً

نافذة على العالم - يلجأ الكثير من الناس حول العالم لاستخدام مسكنات الألم الشعبية بدون وصفة طبية ظنا منهم أنها الحل السحرى للتخلص من الألم بأى عضو في الجسم سواء العظام أو الصداع وغيرها من المشاكل الصحية التي تؤدى إلى الشعور بالألم، دون الحذر من مضاعفات استخدام جرعات عالية من هذه الأدوية التي قد تضر الجسم أكثر من نفعه او حل مشكلته الأساسية التي يعانى منها.

kkkk
 

ووفقا لتقرير لصحيفة sciencealert العلمية، يعتبر الباراسيتامول أحد أشهر مسكنات الألم في العالم، ويمكن استخدامه بأمان شديد لعلاج الأوجاع والآلام البسيطة والحمى على المدى القصير، ومع ذلك ، على مدى العقود القليلة الماضية ، تزايدت الجرعات الزائدة غير المقصودة من الباراسيتامول في العديد من الدول ، ويعتقد بعض العلماء أن الأمر يتعلق بالجرعات المتاحة.

20200213120155155.jpg

حتى عندما يصفه الأطباء  تشير دراسة جديدة من سويسرا إلى أن جرعة أعلى وزائدة من الباراسيتامول تجعل من السهل على الناس تسميم أنفسهم عن طريق الخطأ ، وعلى الرغم من أن هذا لا يؤدي في كثير من الأحيان إلى الموت ، إلا أنه يمكن أن يسبب تلفًا حادًا في الكبد .

في سويسرا ، تحتوي معظم الأقراص التي تُصرف دون وصفة طبية من مسكنات الألم على ما يقرب من 500 ملليجرام من الباراسيتامول لكن تم توفير أيضا قرصًا بوصفة طبية فقط يحتوي على 1000 مجم من العقار، وهو ما أدى إلى استخدامه بإفراط من جانب الكثير من الأشخاص ،مما أدى الى حدوث مشكله صحية كبيرة حيث تعرض الكثيرون إلى الاصابه بحالات التسمم وفقا لما أكده مركز السموم الوطني السويسري ، مما أدى الى شعور الباحثين بالقلق من اكتشاف زيادة كبيرة في الجرعات الزائدة غير المقصودة من الباراسيتامول ، وتم ربط معظم هذه الحالات بقرص 1000 مجم.

201904010411361136.jpg

وقالت Andrea Burden ، أخصائية الطب الوبائي في المعهد الفدرالي للتكنولوجيا بزور" "إحدى مشكلات الباراسيتامول هي أنه غير فعال لجميع المرضى أو ضد جميع أشكال الألم، إذا لم يساعد الدواء في تخفيف الأعراض لدى شخص ما ، فقد يميل إلى زيادة الجرعة دون استشارة طبيب متخصص هذه هي المشكلة الحقيقية."

كثير من الناس لا يدركون أن كل حبة من الباراسيتامول يبتلعونها تتراكم في الجسم هذا يعني أن تناول عدد قليل من الأقراص الإضافية التي تبلغ 1000 ملليجرام يمكن أن يعرض لخطر جرعة زائدة ، والتي تتجاوز بسهولة 4000 ملليجرام الموصى بها يوميًا للبالغين.



وأوضح عالم الصيدلة ستيفان ويلر ، المدير العلمي لمركز السموم الوطني السويسري: "على هذا الأساس ، يمكننا أن نستنتج أن العدد المتزايد لحالات التسمم يرتبط بتوافر أقراص 1000 ملليجرام".

ومن المثير للاهتمام ، أن النتائج تشير إلى أن هذه الأقراص التي يبلغ حجمها 1000 مجم لا تحل بالضرورة محل أقراص 500 مجم.بدلاً من ذلك ، يبدو أن مجموعة جديدة تمامًا من الأشخاص يتم وصفها لهذه الجرعات الكبيرة ، ربما لأنها تعتبر مسكنات ألم أكثر أمانًا للمواد الأفيونية ، هذا مقلق بالنظر إلى الفعالية المحدودة للباراسيتامول للألم الحاد وخاصة للألم المزمن إذا كان الناس يتوقعون أن هذه الأدوية تعمل وهم ليسوا كذلك ، فقد يأخذون حبة أخرى في وقت مبكر جدًا ، مما يعرض أنفسهم لخطر الجرعة الزائدة.

2017120903060969.jpg

وأكد عالم الصيدلة"  إذا لم يكن للباراسيتامول التأثير المطلوب ، فمن المهم عدم تناول المزيد من الأقراص بدلاً من ذلك ، يجب على الأشخاص طلب المشورة الطبية المتخصصة من أجل العثور على أفضل خيار علاجي."

مشيرا إلى أن 90 ب% من الأشخاص في الدراسة الذين تناولوا جرعة زائدة من الباراسيتامول حصلوا على المصل المضاد في غضون 8-10 ساعات ، مما قلل من خطر تلف الكبد والوفاة.

وأوضح خبراء الصحه العامة أن جزء أخر من المشكلة يتمثل في نقص التواصل حيث لا يأخذ العديد من الأطباء والصيادلة الوقت الكافي ليشرحوا لمرضاهم كيف يمكن أن يتراكم الباراسيتامول في الجسم

فيما أكدت  الأبحاث إن مسكنات الألم مثل الباراسيتامول والإيبوبروفين يمكن أن تسبب ضرراً أكثر مما تنفع ولا ينبغي وصفها لعلاج الألم المزمن، وحسب الديلى ميل يدعي المعهد الوطني للصحة بإنجلترا أنهما  وكذلك الأسبرين والمواد الأفيونية،  هناك أدلة على أن مسكنات الألم يمكن أن تسبب الأذى ، بما في ذلك الإدمان.

201912221055465546.jpg

ويقترح الخبراء أن الأشخاص الذين يعانون من آلام مزمنة يقدمون بدلاً من ذلك دروسًا في التمارين ، والعلاج ، والوخز بالإبر أو حتى مضادات الاكتئاب، وإن الألم الأولي المزمن هو حالة في حد ذاته لا يمكن تفسيره من خلال تشخيص آخر أو كأعراض لحالة كامنة، غالبًا ما يعرف الأطباء الألم المزمن على أنه أي ألم يستمر لمدة تتراوح من ثلاثة إلى ستة أشهر أو أكثر، ومن الصعب علاجه، ويتميز بضائقة عاطفية كبيرة وإعاقة وظيفية.


المصدر : اليوم السابع

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق صحة : 5 طرق صحية لتخفيف حدة التوتر.. إنفوجراف
التالى صحة : ممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة يوميا تحمى من الإصابة بسرطان الثدى.. اعرف أكثر