صحة : س و ج.. كيف تبقى فى مأمن من الأنفلونزا أثناء جائحة COVID-19


الخميس 22 أكتوبر 2020 09:40 مساءً

نافذة على العالم - تعد الإنفلونزا مرضا خطيرا يمكن أن يجعلك مريضا في الفراش، ولكن في أسوأ حالاتها، يمكن أن تكون قاتلة، ومع دخول أول موسم إنفلونزا كامل منذ بداية جائحة COVID-19، يتساءل الكثيرون عن كيفية تفاعل هذين الفيروسين التنفسيين.

 

ولكن على الرغم من ذلك هناك بعض الأمل بعثه خبير بارز فى الأمراض المعدية ومدير مشارك لبرنامج مكافحة العدوى في جامعة شيكاغو للطب، الخاصة بشأن وجود العديد من الخطوات التى نتخذها لحماية أنفسنا من فيروس كورونا هي نفس الأشياء التي يتعين علينا القيام بها للبقاء في مأمن من الانفلونزا هذا الشتاء، وفقا لتقرير موقع " cnbc" الأمريكي.

س وج عن الانفلونزا وفيروس كورونا
س وج عن الانفلونزا وفيروس كورونا


 

س: ما مدى قلق مقدمى الرعاية الصحية بشأن تقاطع عام الأنفلونزا السيئة و COVID-19؟
 

الجميع قلق للغاية بشأن التأثير المحتمل لهذين الفيروسين، فيمكن أن يكون لموسم الأنفلونزا السيئ تأثير كبير على المستشفيات وسعة الأسرة ، وهذا دون تأثير الوباء الذى قد يتسبب في ارتفاع حاد في المرضى من فيروس كورونا ، وقد تكون هناك مشكلة خطيرة في جميع أنحاء البلاد.


202002230555155515.jpg

س : هل يشكل COVID-19 أو الإنفلونزا خطرًا أكبر على الأشخاص هذا الموسم؟
 

يمكن للفيروسين أن يجعلك مريضًا جدًا أو يؤدي إلى الوفاة ، ولكن مع الإنفلونزا لدينا الفرصة للتركيز على الوقاية لأن لدينا أدوات إضافية تساعد في تقليل العدوى بشكل عام، فهناك بالتأكيد مجموعات من المرضى معرضون أكثر لخطر حدوث مضاعفات خطيرة لكل إصابة منهم المرضى المسنين وذوي الحالات الأساسية المزمنة أكثر عرضة للإصابة بمرض شديد من COVID-19. والأطفال ، وخاصة الرضع تحت سن 1 ، والنساء الحوامل أكثر عرضة للإصابة بالأنفلونزا.

20200727115404544.jpg
 



س : هل يمكن أن تصاب بـ COVID-19 والأنفلونزا في نفس الوقت؟ ماذا يحدث اذا كنت تفعل؟
 

لا يوجد سبب بيولوجي يمنعك من الإصابة بـ COVID-19 والأنفلونزا في نفس الوقت، وليس لدينا إجابة جيدة لما يمكن أن يبدو عليه ذلك. الانفلونزا وحدها ستجعلك مريضا، وفيروس COVID-19 وحده سيجعلك مريضا، لذا يمكن أن يشكل الإصابة بالاثنين معا مرض شديد جدًا.

 

س : هل يمنحك الإصابة بـ COVID-19 أي أجسام مضادة لفيروس الجهاز التنفسي مثل الأنفلونزا؟
 

هناك بعض أنواع العدوى التي يقل احتمال حدوثها بعد الإصابة بالأنفلونزا، ومع ذلك ، لا نعرف ما إذا كان COVID-19 سيكون واحدًا من هؤلاء، لسوء الحظ ، لا توجد حماية متقاطعة على مستوى الأجسام المضادة من الإنفلونزا و COVID-19.

201912230543364336.jpg
 

س : كيف يمكن معرفة ما إذا كنت مصابًا بالأنفلونزا أو COVID-19؟
 

أفضل طريقة لمعرفة ما إذا كنت مصابًا بالإنفلونزا أو الفيروس التاجي كورونا هي إجراء الاختبار، فقد لا يمكن تمييز الأعراض تقريبًا ، مع استثناء ملحوظ وهو أن بعض الأشخاص المصابين بـ COVID-19 يفقدون حاسة التذوق والشم،  أضافة إلى  حقيقة أن الأشخاص يمكن أن يصابوا بالعدوى بدون أعراض ، ومن المستحيل في الأساس تمييز أحدهم عن الآخر بمفردك، يحدد الاختبار أفضل علاج وما إذا كان هناك حاجة لتتبع الاتصال. الخبر السار هو أن العديد من مقدمي الرعاية الصحية الذين يجرون اختبارات فيروس كورونا يجب أن يكونوا قادرين على اختبار الإنفلونزا في نفس الوقت.

2020091401010818.jpg

 

س : هل يحمي لقاح الإنفلونزا من فيروس كورونا؟
 

سيساعد لقاح الإنفلونزا في منع إصابة الأشخاص بالأنفلونزا ولكنه لن يوفر حماية خاصة من COVID-19. ومع ذلك ، فكلما قل عدد المرضى في وقت واحد ، كانت الأمور أفضل على مستوى المجتمع - سواء كان ذلك من الأنفلونزا أو من فيروس كورونا.

 


المصدر : اليوم السابع

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى صحة : ممارسة الرياضة لمدة 30 دقيقة يوميا تحمى من الإصابة بسرطان الثدى.. اعرف أكثر