صحة : خمس طرق لدعم الصحة النفسية لكبار السن فى ظل تفشى كورونا


الخميس 15 أكتوبر 2020 09:44 مساءً

نافذة على العالم - شكّلت جائحة فيروس كورونا تحديًا كبيرًا للجميع، وحتى الآن لا يوجد أى شىء لم يتأثر بالوباء المستمر، سواء بشكل مباشر عن طريق الإصابة بالعدوى أو بشكل غير مباشر بالتغييرات التى تحدث فى مجالات الحياة العملية والأسرية والشخصية، وتواجه كل فئة عمرية مجموعة من التحديات الخاصة بها خلال هذا الوباء.

ووفقا لتقرير لصحيفة TIME NOW NEWS يواجه الشباب صعوبة فى التكيف مع إجراءات العمل من المنزل الجديدة ومسئولية منزلية أكبر، وتحديات الأبوة والأمومة بينما لا يتمكن الأطفال من الذهاب إلى المدرسة واللعب مع أقرانهم، وإنفاق الطاقة البدنية فى الملاعب.

16afb7732f.jpg

ويواجه كبار السن هذه المجموعة التى تجاوزت 60 عامًا تحديات جسدية ونفسية واجتماعية ومالية وبيئية مع جهد مستمر للتعامل مع القضايا الصحية المتعلقة بالعمر.

 



طرق رعاية الصحة النفسية للمسنين

الدعم العاطفي: حاول التحدث معهم بشكل منتظم. هناك عمليات فكرية مختلفة قد تهيمن على أذهانهم. الخوف من الإصابة بالعدوى، والخوف من عدم اليقين، والتخوف من إصابة أفراد الأسرة بالعدوى، وما إلى ذلك، ما قد يؤدى إلى إهمال الذات، وقلة النوم، والتهيج، والغرابة وعدم التعاون، حاول أن تجعل مشاركة فنجان من الشاي جزءًا من الروتين المشي الروتيني والانخراط في محادثة.

يجب معالجة الشكوك بشكل دوري لتهدئة القلق المرتبط بالوباء في بعض الأحيان، قد يؤدى الارتباط البسيط الذي يشجع على التهوية لجميع الأفكار المزعجة إلى إطلاق الضيق العاطفى.

التشجيع: عادة ما يصبح الناس مع تقدمهم في السن جامدين فى أدائهم ويحدون من انفتاحهم على التكيف والتشبث بالأساليب المجربة والمختبرة، أكبر قيود على COVID هي التنشئة الاجتماعية، حاول تشجيع استخدام الوسائط الرقمية مثل مكالمات الصوت أو الفيديو التي يمكن أن تساعد في البقاء على اتصال.

202005141055155515.jpg

تثقيف: كبار السن يدركون جيدًا ضعفهم تجاه فيروس كورونا، إنهم يدركون جيدًا أن حالاتهم الطبية المرضية يمكن أن تضعهم فى وضع صعب فى التعامل مع فيروس كورونا، ستؤدى هذه المخاوف إلى الإفراط في القراءة عن فيروس كورونا، ومشاهدة التليفزيون باستمرار حوله ما يؤدى إلى القلق ونوبات الهلع المرتبطة بالصحة، إن التثقيف البسيط حول إرشادات السلامة لمنظمة الصحة العالمية (التباعد الاجتماعي ، ونظافة اليدين والجهاز التنفسي) من شأنه أن يضمن الأمن الذي من شأنه أن يؤدي إلى التوازن العاطفي ونوعية الحياة.

استشارة إلكترونية: تواجه هذه المجموعات صعوبات في اختلاف الحالات الطبية وتسعى لاستشارات متعددة حاول البحث عن استشارة افتراضية مع أطبائك ما لم تكن هناك حالة طبية طارئة أوصى بها طبيبك تأكد أيضًا من الإشراف على تناول الأدوية بشكل دوري.


المصدر : اليوم السابع

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى