مصر : جامعة قناة السويس تنظم مؤتمر "الصلات الحضارية بين آسيا وأفريقيا".. غدا

مصر : جامعة قناة السويس تنظم مؤتمر "الصلات الحضارية بين آسيا وأفريقيا".. غدا
مصر : جامعة قناة السويس تنظم مؤتمر "الصلات الحضارية بين آسيا وأفريقيا".. غدا

الثلاثاء 3 ديسمبر 2019 04:13 صباحاً

نافذة على العالم - ينظم المعهد الأفروآسيوى للدراسات العليا بجامعة قناة السويس المؤتمر الأول بعنوان "‏استشراف مستقبل الصلات الحضارية بين آسيا وأفريقيا، ماضيها وحاضرها ومستقبلها"، يومى الأربعاء والخميس المقبلين، ‏بقاعة الاحتفالات الكبرى بالجامعة.

 

يُقام المؤتمر ‏بالتعاون مع السفارة الإندونيسية فى القاهرة، ومركز البحوث والدراسات الإندونيسية، ‏بالاشتراك مع عدد من الجامعات والمعاهد العربية ‏والسفارات الأفريقية والآسيوية فى مصر، وبحضور السفير حلمى فوزى سفير جمهورية إندونيسيا بالقاهرة، والسفير طن دتى عبد القادر، ‏سفير جمهورية نيجيريا فى القاهرة.

 


كما يُقام المؤتمر ‏تحت رعاية الدكتور ماجدة هجرس، رئيس جامعة قناة السويس، ‏ويرأس المؤتمر الدكتور حسن يوسف، عميد معهد الأفروآسيوى الدراسات العليا بالجامعة، ‏وأمين عامل المؤتمر الدكتور أحمد عوين، وكيل المعهد الأفروآسيوى للدراسات العليا، ‏ومقرر المؤتمر الدكتورة سلوى فراج، وكيل معهد الأفروآسيوى للدراسات العليا، والدكتور عثمان شهاب، المستشار التربوى والثقافى السفارة الإندونيسية.‏

 

وقال ‏الدكتور حسن يوسف، عميد معهد الأفروآسيوى للدراسات العليا بجامعة قناة السويس، إن المؤتمر يتضمن ندوة شعرية بقيادته الشاعر البحرانية أحلام الحسن، بمشاركة عدد كبير من الشعراء والمبدعين بالإسماعيلية.

 

وأضاف الدكتور حسن يوسف، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أنه من المقرر أن يشارك فى المؤتمر عدد كبير من الجامعة العربية و‏من جنسيات متعددة من المغرب والجزائر وليبيا والسودان والإمارات والسعودية والبحرين والأردن، وعدد كبير من الباحثين من جامعة بغداد، وهم شركاء أساسيين وبالاشتراك مع مركز البحوث والدراسات الإندونيسى بالجامعة.


نشكركم على زيارتكم موقع نافذة على العالم نتمنى أن يكون الموقع قد نال إعجابكم

المصدر : اليوم السابع

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق أخبار مصر : «شعراوي» و«السويدي» يبحثان «شغلك في قريتك» و«مشروعك» لتوفير عمل للشباب
التالى أخبار مصر : السيسي: «القدرة النووية الحقيقية لأي دولة هي الاستقرار والتنمية»