أخبار مصر : مصر وإسبانيا تؤكدان ضرورة التصدي لعمليات نقل الإرهابيين إلى ليبيا

أخبار مصر : مصر وإسبانيا تؤكدان ضرورة التصدي لعمليات نقل الإرهابيين إلى ليبيا
أخبار مصر : مصر وإسبانيا تؤكدان ضرورة التصدي لعمليات نقل الإرهابيين إلى ليبيا

الخميس 6 أغسطس 2020 07:15 صباحاً

نافذة على العالم - اشترك لتصلك أهم الأخبار

تلقى سامح شكرى، وزير الخارجية، الثلاثاء، اتصالاً هاتفياً من وزيرة الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبى والتعاون الإسبانية، أرانشا جونزاليس لايا، تناولا خلاله سبل العمل قدماً نحو مزيد من الارتقاء بالعلاقات الثنائية بين مصر وإسبانيا، وكذلك التشاور حول الملفات الإقليمية ذات الاهتمام المُشترك.

وقال أحمد حافظ، المتحدث الرسمى للوزارة، إن الوزيرين تطرقا لمجمل التطورات على صعيد الأوضاع الإقليمية، خصوصا المستجدات على الساحة الليبية، حيث استعرض الوزير شكرى محدّدات الرؤية المصرية إزاء سبل التوصل لتسوية شاملة ومستدامة للأزمة الليبية عبر تثبيت وقف إطلاق النار ومواصلة الجهود الرامية لتفعيل إعلان القاهرة استكمالاً لمسار برلين. وتم التأكيد على ضرورة التصدى الحازم لكافة عمليات نقل الإرهابيين والمقاتلين إلى ليبيا، مع رفض التدخلات الأجنبية هناك.

كما تناول الوزيران تطورات القضية الفلسطينية، حيث أكد الوزير شكرى أهمية الحفاظ على حل الدولتيّن وفقاً لمقررات الشرعية الدولية ذات الصلة، وضرورة عدم اتخاذ أي إجراءات أحادية في ظل ما يتردد حول نوايا إسرائيلية ضم أجزاء من الأراضى الفلسطينية المحتلة، والتى من شأنها تقويض فرص السلام.

وحرصت الوزيرة أرانشا جونزاليس لايا على تأكيد أهمية احتواء كافة أوجه التصعيد في منطقة شرق المتوسط وضرورة احترام قواعد القانون الدولى واتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار، مع إيلاء الأهمية لاستقرار الوضع في المنطقة.

وأشار حافظ إلى أن الوزيرين أكدا قوة العلاقات الممتدة بين مصر وإسبانيا في مختلف المجالات، وأهمية مواصلة التعاون والتنسيق بين القاهرة ومدريد، بهدف تحقيق المصالح المشتركة للبلدين الصديقين.

في سياق متصل، نددت الولايات المتحدة الأمريكية، بكافة التدخلات العسكرية الأجنبية في ليبيا، بما فيها استخدام المرتزقة والمتعاقدين العسكريين، فيما سافر وزير الدفاع الإيطالى لورينزو جويرينى إلى طرابلس لإجراء مباحثات حول عودة الشركات الإيطالية إلى ليبيا.

قال مستشار الأمن القومى الأمريكى روبرت أوبراين، إن الرئيس دونالد ترامب، تحدث خلال الأسابيع القليلة الماضية، مع عدد من قادة العالم بشأن ليبيا وأنه من الواضح «عدم وجود طرف منتصر»، ولم يذكر أسماء القادة.

وقال أوبراين، الذي عاد للبيت الأبيض، الثلاثاء، بعد تعافيه من الإصابة بفيروس كورونا، إن الولايات المتحدة منزعجة بشدة من الصراع المتصاعد وتدخل القوى الأجنبية الذي يقوض المصالح الأمنية الجماعية للولايات المتحدة وحلفائها، و«التصعيد لن يؤدى سوى لتعميق وإطالة أمد الصراع، ومن الواضح أنه ليس هناك جانب منتصر، ولا يمكن لليبيين الفوز إلا إذا تضامنوا معا لاستعادة سيادتهم وإعادة بناء بلد موحد».

وأضاف أوبراين، إن واشنطن ملتزمة بلعب دور «نشط، لكن محايد» للمساعدة في إيجاد حل يدعم السيادة الليبية ويحمى المصالح المشتركة للولايات المتحدة وحلفائها، محذراً من أن مساعى القوى الأجنبية لاستغلال الصراع تمثل تهديداً خطيراً للاستقرار الإقليمى والتجارة العالمية.



كما حذر الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش من أن هناك «مستويات لم يسبق لها مثيل» من التدخلات الأجنبية والمرتزقة في ليبيا.

من جانبه، سافر وزير الدفاع الإيطالى، لورينزو جويرينى إلى طرابلس، الأربعاء، حيث التقى رئيس حكومة الوفاق، فائز السراج، وتناولت المباحثات عودة الشركات الإيطالية لاستئناف نشاطها.

وذكرت تقارير إعلامية أن الوزير الإيطالى أكد الضرورة القصوى لعودة إنتاج النفط وأهمية العودة للمسار السياسى وفقاً لقرارات مجلس الأمن ومخرجات مؤتمر برلين، والتوصل لاتفاق وقف دائم لإطلاق النار.

الوضع في مصر

اصابات

94,875

تعافي

47,182

وفيات

4,930


المصدر : المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى مصر : الغرفة المركزية لقوائم الانتظار تعلن الوصول لـ 518 ألف عملية جراحية