أخبار مصر : «التجمعات العائلية غابت والفرحة نقصت».. شهادات حية لتغيير كورونا احتفال المصريين بالعيد

أخبار مصر : «التجمعات العائلية غابت والفرحة نقصت».. شهادات حية لتغيير كورونا احتفال المصريين بالعيد
أخبار مصر : «التجمعات العائلية غابت والفرحة نقصت».. شهادات حية لتغيير كورونا احتفال المصريين بالعيد

السبت 23 مايو 2020 12:01 مساءً

نافذة على العالم - اشترك لتصلك أهم الأخبار

تتصاعد ارقام الإصابات بفيروس كورونا، مع إجراءات مشددة تفرضها الدولة على الكثير من ملامح العيد المعروفة لدي المصريين، مابين حظر تجوال، غلق مولات وشواطئ وحدائق وغيرها من الإجراءات، جعل ملامح العيد تختلف عن كل عام، مما جعل العديد من البيوت المصرية ترفع شعار «فرحة منقوصة وعيد مختلف».

تواصلت «المصري اليوم»، مع عدد من الأسر المصرية من اماكن ومناطق متعددة، للحديث عن كيف تغيرت ملامح العيد لديهم، تتحدث رحاب، موظفة في أحد الجهات الحكومية، عن ملامح العيد الغائبة هذا العام بسبب جائحة كورونا، وتقول: «استقبال العيد مختلف في حاجة ناقصة، الفرحة موجودة بس ناقصة، أحزن شيء غياب صلاة العيد وفرحة أولادي بالصلاة والتجمع فيها ومقابلة كل الأصدقاء والأقارب».

تكمل حديثها: «لأول مرة ستغيب التجمعات الكبيرة أمام الجامع الذي نعتاد على الذهاب له من المصلين ومن توزيع البلالين والحلوى على الأطفال، مدركين مدى خطورة انتشار كورونا ولكن تبقي فرحة العيد السنة دي ناقصة».

ريهام، أم وموظفة في أحد المصالح الحكومية، تتحدث وتقول: «أهم ملامح ستكون غائبة هو تجمع العيلة الكبار والصغارمعاً، كنا ننتظر العيد للتجمع والخروج سوياً، ولكن في ظل الإجراءات المتأخذة، بجانب إتباع العيلة للتباعد الإجتماعي فلن يحدث هذا العام أي تجمعات»، تكمل: «ليس فقط التجمعات التي وأن حدثت لدى بعض الأسر ستكون قليلة وسريعة لحظر التجوال، ولكن يبقي السفر خلال أيام العيد أهم المعالم التي لن تحدث، وذلك بسبب إغلاق الشواطىء وأي مظاهر للتنزه».

أسماء ورانيا، شقيقتين اعتاد الذهاب لصلاة العيد كل عام، يتحدثان: «ندرك جيداً خطورة الفيروس ونعمل على إتباع كل الإجراءات المعلنة التي تحمي منه، ولكن يبقي في القلب غصة غياب صلاة العيد، العيد بالنسبة لنا كان وقت الصلاة مقابلة الأصدقاء والتصوير واللعب مع الأطفال، كل هذه المظاهر لن تحدث هذا العام، ليس هذا فقط، بل الخروج ليلاً والتنزه، مظهر يغيب تماماً عن العيد أيضاً بفضل إغلاق كل المطاعم والمحال والمولات، ولكن ليس مهم، الوقاية والحفاظ على أنفسنا وعائلاتنا أهم».

مع استمرارا قرار الحكومة بغلق المطارات ووقف حركة الطيران، منعت أمنية، من القاهرة، من قضاء العيد مع شقيقتها وأطفالها المتواجدين خارج مصر، تعلق وتقول: «منذ اللحظة الأولى لقرار استمرار غلق الطيران والمطارت عن استقبال الرحلات الدولية، والعيد ناقص، فشقيقتي بسبب ظروف تواجدها في بلد آخر خارج مصر لن تتمكن من المجىء والاحتفال معنا»، تكمل: «الكورونا وغلق المطارات جعلني أقضي العيد لأول مرة بدون شقيقتي، العيد جاي ناقص فرحة كبيرة».


الوضع في مصر

اصابات

15,003

تعافي

4,217

وفيات

696


المصدر : المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أخبار مصر : «الصحة»: نجاح تجارب العلاج بـ«بلازما المتعافين»