تقارير مصرية : الاحتفال غدا بمرور 3 سنوات على انطلاق حركة عالمية للقضاء على سرطان عنق الرحم

تقارير مصرية : الاحتفال غدا بمرور 3 سنوات على انطلاق حركة عالمية للقضاء على سرطان عنق الرحم
تقارير مصرية : الاحتفال غدا بمرور 3 سنوات على انطلاق حركة عالمية للقضاء على سرطان عنق الرحم

الخميس 16 نوفمبر 2023 05:12 صباحاً

قالت منظمة الصحة العالمية، إنها ستحتفل غدا الجمعة الموافق 17 نوفمبر 2023، بمرور 3 سنوات على انطلاق الحركة العالمية للقضاء على سرطان عنق الرحم.

وفي عام 2020، قرر 194 بلداً القضاء على السرطان لأول مرة، وأطلقت منظمة الصحة العالمية الاستراتيجية العالمية للقضاء على سرطان عنق الرحم باعتباره مشكلة صحية عمومية.

وقد حفزت هذه الاستجابة التاريخية لدعوة المدير العام لمنظمة الصحة العالمية للعمل في عام 2018 حركة اجتماعية وأشعلت شرارة تقليد سنوي جمع المجتمعات في جميع أنحاء العالم معًا في يوم العمل من أجل القضاء على سرطان عنق الرحم.

وأضافت منظمة الصحة العالمية، أن سرطان عنق الرحم يصيب أكثر من نصف مليون امرأة كل عام، ويقتل ربع مليون امرأة، حيث تموت امرأة واحدة بسبب سرطان عنق الرحم كل دقيقتين، مما يجعله أحد أكبر التهديدات التي تهدد صحة المرأة، وكل واحدة منها تمثل مأساة، ويمكننا منعها.

وقالت إنه لا يتم تشخيص معظم هؤلاء النساء في وقت مبكر بما فيه الكفاية، ويفتقرن إلى إمكانية الوصول إلى العلاج المنقذ للحياة، وإذا لم نتحرك فإن الوفيات الناجمة عن سرطان عنق الرحم سوف ترتفع بنحو 50% بحلول عام 2030، ويصيب سرطان عنق الرحم النساء في مقتبل العمر، تقوم هؤلاء النساء بتربية الأطفال ورعاية أسرهن والمساهمة في النسيج الاجتماعي والاقتصادي لمجتمعاتهن.




وأوضحت أن 9 من كل 10 نساء يتوفين بسرطان عنق الرحم يعيشون في البلدان الفقيرة، وهذا يعني أن بعض النساء الأكثر ضعفاً في عالمنا يموتن دون داع، لا يمكن أن يكون ذلك عادلاً، لكن لا يجب أن يكون الأمر على هذا النحو، يعد سرطان عنق الرحم أحد أكثر أشكال السرطان التي يمكن الوقاية منها وعلاجها، طالما تم اكتشافه مبكرًا وإدارته بشكل فعال، كما أن الوقاية والعلاج المبكر فعالان للغاية من حيث التكلفة، إن لقاحات فيروس الورم الحليمي البشري هي اختراعات رائعة

وقالت المنظمة، يتمثل التحدي الذي يواجهنا في ضمان تطعيم جميع الفتيات على مستوى العالم ضد فيروس الورم الحليمي البشري، وفحص كل امرأة يزيد عمرها عن 30 عامًا وعلاجها من الآفات السابقة للسرطان، ولتحقيق ذلك، نحتاج إلى تقنيات واستراتيجيات مبتكرة، ويتعين علينا أن نعمل على تحسين القدرة على الوصول إلى تشخيص وعلاج السرطانات الغازية في مراحلها المبكرة، وضمان توافر الرعاية التلطيفية للنساء اللاتي يحتجن إليها، ويجب دمج كل هذه الخدمات في أنظمة صحية قوية تهدف إلى توفير التغطية الصحية الشاملة.

لقد أظهرت البلدان ذات الدخل المرتفع الطريق، وفي العديد من هذه البلدان، أصبح سرطان عنق الرحم شيئاً من الماضي، لقد حان الوقت للتخلص العالمي.

واكد تيدروس، إنه خلال حملتي في عام 2016، تعهدت بدعم القضاء على سرطان عنق الرحم على مستوى العالم، وقد كررت هذا الالتزام عندما انتخبت مديرا عاما قبل عام، ولدينا الأدوات اللازمة لتحويل هذا الالتزام إلى واقع، لكن الأهم من ذلك هو أن لدينا أيضًا الالتزام السياسي.

وقد وجدت العديد من البلدان ووكالات الأمم المتحدة جهودها بالفعل في إطار برنامج الأمم المتحدة العالمي المشترك للوقاية من سرطان عنق الرحم ومكافحته، ولكن لتحقيق النجاح، نحتاج إلى مشاركة الجميع، يجب علينا توسيع شراكتنا لتشمل أي شخص وكل شخص يمكنه مساعدتنا في تحقيق هدفنا، ولهذا السبب أدعو اليوم إلى اتخاذ إجراءات منسقة على مستوى العالم للقضاء على سرطان عنق الرحم، مشيرا إلى إنه مما يشجعني أن اليوم انضم إلينا التحالف العالمي للقاحات والتحصين، والصندوق العالمي، والمرفق الدولي لشراء الأدوية، والاتحاد الدولي لشراء الأدوية، والبنك الدولي، باعتباره صانع اللقاحات ووسائل التشخيص والعلاجات المنقذة للحياة، يعد القطاع الخاص أيضًا شريكًا رئيسيًا في هذه المهمة.


المصدر : تقارير مصرية : الاحتفال غدا بمرور 3 سنوات على انطلاق حركة عالمية للقضاء على سرطان عنق الرحم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى