أخبار مصر : «الصحة» توافق على أول دواء محلى لعلاج خشونة المفاصل والالتهاب الروماتويدى

أخبار مصر : «الصحة» توافق على أول دواء محلى لعلاج خشونة المفاصل والالتهاب الروماتويدى
أخبار مصر : «الصحة» توافق على أول دواء محلى لعلاج خشونة المفاصل والالتهاب الروماتويدى

الجمعة 28 فبراير 2020 06:30 صباحاً

نافذة على العالم - اشترك لتصلك أهم الأخبار

وافقت وزارة الصحة والسكان، على تداول علاج محلى جديد، ينتمى للجيل الجديد من مسكنات الألم ومضادات الالتهاب الآمنة على المعدة، لعلاج خشونة المفاصل، والالتهاب الروماتويدى دون أن يسبب أعراضا جانبية قد تدفع المريض إلى التوقف عن أخذ الدواء.

وثمّن الدكتور عادل عدوى، وزير الصحة والسكان الأسبق، أستاذ طب وجراحة العظام والمفاصل، طرح دواء مصرى جديد، من مسكنات الألم الآمنة على المعدة، معتبراً ذلك إنجازا وعلامة جديدة فى تاريخ صناعة الأدوية المصرية.

وأضاف «عدوى»، فى المؤتمر الصحفى لإطلاق الدواء، أن العقار المحلى يُطرح بنفس المادة الفعالة الموجودة فى السوق العالمية، وأنه سيمثل فارقاً فى إتاحة تلك الأدوية بالسوق المحلية.

وأشار وزير الصحة الأسبق إلى أن الدواء الجديد «انسيلاكوكس»، يُعالج مشاكل الجهاز الحركى، يستخدم لعلاج مشاكل المفاصل، والعمود الفقرى، وخشونة المفاصل، وغيرها من مشاكل «الجهاز الحركى»، التى تؤثر على إنتاجية الفرد والمجتمع ككل.

وتابع: هناك احتياج مباشر لأدوية مضادة للالتهاب يزداد يوماً بعد يوم، حتى إننا أصبحنا نحتاج تلك الأدوية للأطفال وليس للكبار فقط، وأشار إلى أن تلك الأدوية تحد من الالتهاب والألم، كما تستخدم كمضادات للألم فيما بعد العمليات الجراحية.


وشدد على ضرورة دعم الشركات الوطنية، مثل المنتجة للدواء الجديد، التى توفر الأدوية محلياً دون الحاجة لاستيراد كميات كبيرة من احتياجاتنا من الخارج.

من جانبه، قال د. محمد صلاح الدين عبدالباقى، أستاذ الروماتيزم والمناعة بطب عين شمس، رئيس الجمعية المصرية لأمراض الروماتيزم والمناعة، إن الدواء الجديد يستخدم لتخفيف الآلام والتورم والتهابات المفاصل والعضلات الناتجة عن عدد من الأمراض الروماتيزمية منها خشونة المفاصل، والتهابات العمود الفقرى التيبسى، وكذلك آلام وأعراض اضطرابات الالتهاب الناجمة عن النقرس، والتهاب الروماتويد المفصلى.

وقال الدكتور جمال حسنى، أمين عام الجمعية المصرية لجراحة العظام، إن خشونة المفاصل من أكثر الأمراض شيوعًا فى الفئة العمرية فوق ٤٥ سنة، ومن المتوقع زيادة معدلات الإصابة بها، خاصة أن متوسط عمر الإنسان فى ازدياد.

وتابع: «الخشونة يمكن أن تصيب كل المفاصل وعلى رأسها مفصل الركبة، ويوجد نوعان من الخشونة هما الخشونة الابتدائية، والثانوية».

من جهته قال الدكتور جورج ماهر إن الدواء تم توفيره بسعر تنافسى للغاية فى متناول المريض، وبأسعار أقل كثيرًا من المثائل المستوردة.

وأكد حرص الجهة المنتجة على المشاركة فى العديد من الحملات القومية والتوعوية التى تنفذ فى إطار خطة الدولة للنهوض بالمنظومة الصحية بمصر، من منطلق إيمان الشركة بأهمية العمل المجتمعى؛ منها حملة «إحساسك نعمة»، لعلاج التهاب الأعصاب الطرفية تحت رعاية وزارة الصحة والسكان، وكذلك حملة «وقفتك بالدنيا»، للتوعية بخشونة والتهاب المفاصل، وغيرها من الحملات لزيادة وعى المجتمع المصرى بالأمراض المزمنة.


نشكركم على زيارتكم موقع نافذة على العالم نتمنى أن يكون الموقع قد نال إعجابكم

المصدر : المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أخبار مصر : كامل الوزير: رصد 141 مليار لتطوير السكك الحديدية