إقتصاد : «خليك فى مصنعك تحمى أسرتك» مبادرة لدعم الاقتصاد والعاملين

إقتصاد : «خليك فى مصنعك تحمى أسرتك» مبادرة لدعم الاقتصاد والعاملين
إقتصاد : «خليك فى مصنعك تحمى أسرتك» مبادرة لدعم الاقتصاد والعاملين

الأربعاء 8 أبريل 2020 12:16 صباحاً

نافذة على العالم - اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

أشاد عدد من رجال الأعمال وخبراء الاقتصاد بمبادرة «خليك فى مصنعك تحمى أسرتك»، وذلك دعما للإجراءات الاحترازية التى اتخذتها الدولة للوقاية من فيروس «كورونا»، والتى حازت قبول وانضمام بعض من رجال الأعمال وأصحاب المصانع وجمعيات المستثمرين، الذين بدأوا بالفعل فى تنفيذها.

وتهدف المبادرة إلى المحافظة على صحة القوى البشرية التى تعد أهم ركائز الصناعة الوطنية من العاملين وأسرهم، وزيادة الإنتاج لدعم الاقتصاد الوطنى، وسد احتياجات السوق المحلية، والحد من التكدس فى المواصلات العامة، وتوفير الوقود، وذلك من خلال تحمل أصحاب الأعمال والمصانع نفقات إقامة العاملين داخل المصانع لفترة 14 يوما توازى فترة الحجر الصحى، يقوم خلالها العاملون بمضاعفة ورديات العمل والإنتاج.

وأكد المهندس حسام فريد، مستشار وزير التجارة والصناعة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة والمنسق العام للمجالس التصديرية السابق، أهمية المبادرة، قائلا إن الفترة الحالية تحتاج تكاتف جميع أجهزة الدولة مع المُصنعين للحفاظ على الصناعة والعمالة المدربة التى تزيد من معدلات الإنتاج وتشجع الصناعة الوطنية وتلبى احتياجات السوق المصرية.


وأوضح «فريد» أن تنفيذ المبادرة يحتاج إلى الاستفادة من بعض المبادرات الوطنية التى تدعم الصناعة من خلال تحمل جزء من التكلفة المادية لإعاشة العمال فى المصانع لمدة ١٤ يوما كعزل صحى لهم سواء من خلال توفير سكن لهؤلاء العمال أو من خلال توفير بعض الوجبات لتسريع عملية الإنتاج وتحقيق التنمية المستدامة فى بيئة صحية للعمال وأسرهم والحفاظ على عامل مدرب ماهر وتقليل فرص الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وفى سياق متصل، أشاد المهندس عمرو أبوفريخة، رئيس المجلس التصديرى للسلع الهندسية، بالمبادرة مؤكدا أنها سوف تشجع على زيادة الإنتاج فى ظل الأزمة الراهنة لدعم الصناعة الوطنية وزيادة حجم الصادرات المصرية.

وأَضاف أن المبادرة سوف تساعد على سلامة العاملين بالصناعة وأسرهم، وزيادة عجلة الإنتاج، مشيرًا إلى أنه على الرغم من التكلفة العالية إلا أن هذه المبادرة سوف تساعد على التنمية المستدامة للشركة على المدى البعيد من خلال الاستمرارية فى العمل دون توقف فى ظل الأزمة الراهنة.

وأوضح «أبوفريخة» أن أهم العوائق التى تواجه تلك المبادرة هو التكلفة العالية سواء الإقامة من خلال توفير أماكن لإعاشة العمال أو عمل الوجبات خلال الورديات المختلفة.


نشكركم على زيارتكم موقع نافذة على العالم نتمنى أن يكون الموقع قد نال إعجابكم

المصدر : المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق إقتصاد : ننشر أسعار الذهب بالأسواق
التالى إقتصاد : تعرف على أسعار الفاكهة بالأسواق