أخبار عاجلة

جولة خارجية قصيرة لمحمود عباس تزامناً مع تعافي الاقتصاد الفلسطيني

جولة خارجية قصيرة لمحمود عباس تزامناً مع تعافي الاقتصاد الفلسطيني
جولة خارجية قصيرة لمحمود عباس تزامناً مع تعافي الاقتصاد الفلسطيني

جولة خارجية قصيرة لمحمود عباس تزامناً مع تعافي الاقتصاد الفلسطيني

 

أجرى الرئيس الفلسطيني محمود عباس رفقة وفد من المسؤولين رفيعي المستوى مؤخراً جولة خارجية قصيرة الى الأردن ومصر لتباحث مستجدات الساحة الفلسطينية وسبل التعاون المشترك بين فلسطين وشركائها الإقليمين.

 

وقد تطرق محمود عباس في لقاءه مع الملك الأردني عبد الثاني والرئيس عبد الفتاح السيسي إلى أهم القضايا التي تواجه الشعب الفلسطيني في هذه المرحلة في ظل استمرار جائحة كورونا وتعطل مسار المصالحة بين فتح وحماس.

 

وتعد زيارة عباس (85 سنة) الأولى منذ فترة حيث تسببت أزمة كورونا إضافة إلى قطع السلطة الفلسطينية لكل قنوات اتصالها بدولة الاحتلال رداً على خطة الضم في تأجيل كل الجولات الخارجية التي تتم بتنسيق مع الجانب الإسرائيلي.

 




وقد عبرت القاهرة والأردن عن دعمهما اللامشروط لفلسطين وشعبها مؤكدين في الوقت ذاته تأييدهما لقرار رام الله باستلام أموال الضرائب المحجوزة لدى إسرائيل إلى جانب استئناف التنسيق الأمني نظراً لحساسية الوضع الاقتصادي والأمني مع استمرار جائحة كورونا.

 

ويرى المتابعون للشأن الفلسطيني أن تحسن الوضع الاقتصادي الفلسطيني الأيام الأخيرة ساهم بشكل أو بآخر في التعجيل باستئناف عباس للقاءته المؤجلة مع زعماء المنطقة.

 

جدير بالذكر أن حالة التوتر بين دولة الاحتلال والسلطة برام الله قد تلاشت بعد تراجع الحكومة الإسرائيلية عن خطة الضم كنتيجة للاتفاق الحاصل بينها وبين كل من الإمارات والبحرين.

 

يتوقع الخبراء أن يتحسن الوضع الاقتصادي والاجتماعي بالضفة الغربية تدريجياً مع استئناف العلاقات الاقتصادية مع الجانب الإسرائيلي حيث تمثل أموال الضرائب الفلسطينية التي تجمعها السلطات الإسرائيلية ما يقارب نصف الدخل الشهري لميزانية رام الله.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق نافذة - "التويجري": جهود متميزة في إدارة الحشود أسهمت في نجاح حج هذا العام
التالى أخبار العالم : "سنضع خيمة فوق هذا الدمار ونعيش هنا"