أخبار عاجلة

ما حقيقة نشاط حماس في تركيا؟

ما حقيقة نشاط حماس في تركيا؟
ما حقيقة نشاط حماس في تركيا؟

ما حقيقة نشاط حماس في تركيا؟

 

تداولت مصادر إعلاميّة عربيّة وعالميّة أخباراً عن وجود دوائر حركيّة تابعة لحماس فوق الأراضي التركيّة، وقد تحدّثت بعض التقارير عن وجود دائرة استخباراتيّة سريّة تحت إشراف حماس، وقد أثار تسريب الخبر في حينه جدلاً إعلاميّاً واسعاً لم تُعلّق عليه الحركة بصفة رسميّة.

 

تُشير مصادر من داخل حركة حماس إلى وجود خلاف داخليّ حيال ضرورة وجود دوائر حركيّة خارج قطاع غزّة من عدمه، وتحديداً في تركيا.

 

يُذكر أنّ تقريراً لتايمز اللندنية قد زعم أنّ حركة حماس تُدير وحدة استخباراتية في تركيا، وتعمل من خلالها على مراقبة الخصوم السياسيّين للحركة داخل وخارج فلسطين، إضافة إلى مراقبة العناصر المشتبه في انتمائهم للحركة.

 




هذا التقرير عقبته بعض التقارير العربيّة التي تحدّثت عن الأمر ذاته، في حين لم تنفي حركة حماس الأمر ولم تؤكّده أيضاً. هذا الصّمت سمح للبعض بوضع فرضيّات وتأويل المعلومات الموجودة في التقارير المذكورة آنفاً.

 

هذا وقد أكّد مصدر إعلاميّ مقرّب من وجوه بارزة داخل حماس أنّ الحركة تدرس حاليّاً خيار سحب دوائرها غير المصرّح بها في تركيا ونقلها إلى قطاع غزّة بدلاً من ذلك، وذلك لتجنّب توتير علاقة الحركة بالجانب التركي الذي طالما دعم القطاع والفلسطينيّين بشكل عام.

 

كما تفيد مصادر أخرى أنّ قيادات حركة حماس في معظهم يرفضون إدارة دوائر استخباراتية في تركيا لأنّ ذلك من شأنه أن يثير حفيظة الجانب التركيّ، وقد وجّه البعض أصابع الاتّهام إلى العاروري باعتباره مسؤولاً بشكل أو بآخر عن هذا الملفّ.

 

يسعى معظم قياديّي حركة حماس للحفاظ على علاقات جيّدة مع تركيا، باعتبار أنّ هذه الدّولة تُعتبر أحد أبرز الدّول الدّاعمة لفلسطين وخاصّة قطاع غزّة، فهل تؤثّر الأخبار المتداولة مؤخّراً على طبيعة العلاقات بين الطّرفين؟


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق نافذة - "الأرصاد": انخفاض في درجات الحرارة بمشعر منى إلى 41 درجة مئوية
التالى أخبار العالم : "سنضع خيمة فوق هذا الدمار ونعيش هنا"