أخبار العالم : «الجمعية الوطنية» تناقش وضع رؤية مستقبلية لدور المجتمع المدني داخل القارة

أخبار العالم : «الجمعية الوطنية» تناقش وضع رؤية مستقبلية لدور المجتمع المدني داخل القارة
أخبار العالم : «الجمعية الوطنية» تناقش وضع رؤية مستقبلية لدور المجتمع المدني داخل القارة

الأربعاء 28 أكتوبر 2020 09:37 مساءً

نافذة على العالم اجتماع الجمعية الوطنية

عقدت الجمعية الوطنية للدفاع عن الحقوق والحريات لقائها الافتراضي مع المنظمات والشخصيات في القارة الأفريقية وبعض الشخصيات المهمة في الشرق الأوسط عبر تطبيق "زووم"؛ لمناقشة تحديات العمل الأهلي في إفريقيا والتي جاءت بعنوان "نظرة للمستقبل ورؤية تجارب مهمة لعمل المجتمع المدني في منطقة إفريقيا والشرق الأوسط والأدنى".

واستهدف اللقاء وضع رؤية مستقبلية للدور المحوري للمجتمع المدني داخل القارة وبناء جسور من التعاون فيما بينهم للتصدي للمشكلات التي تعاني منها القارة الإفريقية على مر العصور من خلال عدد من المحاور وهي أهمية الدور الذي تلعبه المنظمات الأهلية في أفريقيا، وأبرز الإشكاليات التي تعاني منها منظمات المجتمع المدني في أفريقيا، ومدى موائمة التشريعات المحلية وتطور العمل الأهلي، واستمرارية العمل الأهلي، والتدخلات في آلية العمل الأهلي في أفريقيا، والإعلام ودوره في تشويه صورة منظمات المجتمع المدني خاصة الحقوقية منها، وقدرة المنظمات الأهلية والحقوقية على الوصول إلى المواطنين ولعب دور الوسيط الإيجابي بين الحكومات والشعوب، وماهية أبرز المقترحات للحد من الإشكاليات التي تعوق العمل الأهلي في إفريقيا والشرق الأوسط، وأهم تجارب العمل الأهلي في الشرق الأوسط والأدنى للاستفادة منها داخل القارة الإفريقية.

وشهد اللقاء حضورا متميزا وفعالا من قبل 20 منظمة وشخصية عامة من عدة بلدان وهي أوغندا، بوركينا فاسو، كينيا، نيجيريا، الكونغو، الجزائر، أنجولا، المغرب، مصر، الصومال، السودان، بنين، تونس، مالي بالإضافة إلى مشاركة عدد من الشخصيات والمنظمات من خارج القارة الإفريقية من بنجلاديش، العراق، الأردن، فرنسا لعرض تجاربهم الملهمة هناك.

وأدار اللقاء وليد فاروق رئيس الجمعية الوطنية للدفاع عن الحقوق والحريات وشارك كمتحدثين رئيسيين كلا من موريساندا كوياتي من أوغندا المدير التنفيذي للجنة البلدان الأفريقية (IAC) الحاصل على جائزة نيلسون مانديلا لعام 2020، والتي تقدم من الأمم المتحدة كل خمس سنوات وغلاديس مكامبوري رئيس ومؤسس مؤسسة رافين لحقوق الإنسان في كينيا وشادي عبد الكريم رئيس مؤسسة الحق لحرية الرأي والتعبير وحقوق الانسان من مصر وجوزيف أكينولا صحفي ومدرب عن حرية الرأي والتعبير بنيجيريا.



كما شارك بالمداخلات لعرض تجاربهم المميزة منظمة المرأة العراقية الماهرة بلسم فالح التميمي رئيسة المنظمة من العراق والدكتور انيمول هوك عضو المنظمة الدولية لحقوق الإنسان في بنجلاديش.

وأكد المشاركون على أهمية دور المجتمع المدني في عملية الإصلاح الاقتصادي والاجتماعي والحقوقي في القارة الافريقية وأهمية النظر إلى التجارب الملهمة داخل إفريقيا.

واتفق الحضور على عقد اجتماع تشاوري خلال الفترة القادمة من أجل وضع آليات التعاون والتشارك فيما بينهم خلال الفترة القادمة.

وجاءت توصيات المشاركين على النحو التالى: النظر في التشريعات المحلية داخل البلدان الإفريقية التي تعرقل عمل المنظمات وإعطاء مساحة أكبر للعمل، والاهتمام بمشكلات البلدان الإفريقية كملفات الفقر والتعليم والتطور الديمقراطي وحرية الرأي والتعبير داخل القارة الأفريقية، ووضع إطار للعمل المشترك بين المنظمات الافريقية لنقل الخبرات والتصدي للمشكلات بالقارة الأفريقية، والتواصل مع الإعلام المحلي من أجل الصورة النمطية للمجتمع المدني في أفريقيا، وتطوير وخلق لوبي من المنظمات الإفريقية للقيام بدورها في آلية الاستعراض الدوري الشامل بالمجلس الدولي لحقوق الإنسان، وبناء القدرات للمنظمات الافريقية المحلية الصغيرة في أفريقيا، والتواصل مع المنظمات الدولية العاملة بالقارة الإفريقية للتشارك والتعاون.


المصدر : دستور

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق أخبار العالم : طبيب يكشف أكثر ما يخيفه في كورونا
التالى العالم : اليمن يستنكر تجاهل المجتمع الدولي للممارسات الإرهابية للحوثيين