أخبار العالم : قنابل موقوتة تتحول لمناطق راقية.. "الدستور" ترصد 5 عشوائيات بعد تطويرها

أخبار العالم : قنابل موقوتة تتحول لمناطق راقية.. "الدستور" ترصد 5 عشوائيات بعد تطويرها
أخبار العالم : قنابل موقوتة تتحول لمناطق راقية.. "الدستور" ترصد 5 عشوائيات بعد تطويرها

الاثنين 4 نوفمبر 2019 12:38 صباحاً

نافذة على العالم 4 سنوات حولت 85% من المناطق العشوائية في مصر إلى مناطق راقية، زرنا 5 مناطق في 4 أحياء كانت مصنفة على أنها الأكثر خطورة ووقفت على جميع أعمال التطوير والبناء التي تمت في هذه المناطق وتحدثت مع سكانها وكيف عاشوا حلم التحول من العشوائية.

"قلعة الكبش": حصلنا على شقق مُشطبة بـ 55 جنيهًا إيجار شهري
داخل أزقة منطقة السيدة زينب، تحديدًا بعد مسجد أحمد بن طولون، تأتي منطقة "قلعة الكبش" التي أعلن صندوق تطوير العشوائيات عن الانتهاء من تطويرها كليًا وهدم المناطق الأكثر خطورة بها تمهيدًا لتحويلها لمناطق ترفيهية.

وقفت فيها العمارات الجديدة متراصة بجانب بعضها البعض، بدأنا الحديث مع امرأة قاربت على الخمسين من عمرها، اتخذت من بيع الخضراوات على "فرشة" مصدرًا لكسب رزقها، تقول "أم عبدالله"، إن هذه المنطقة تسمى المرحلة الثالثة وتدخل في حيز العشوائيات وبدأ التطوير فيها منذ 8 سنوات، واصفة المنطقة قبل التطوير بـ "الزبالة" وكانت عبارة عن "عشش" مبنية بجوار بعضها ودكاكين لا يتخطى إيجارها جنيهان.

وقفت فيها العمارات الجديدة متراصة بجانب بعضها البعض، بدأنا الحديث مع امرأة قاربت على الخمسين من عمرها، اتخذت من بيع الخضراوات على "فرشة" مصدرًا لكسب رزقها، تقول "أم عبدالله"، إن هذه المنطقة تسمى المرحلة الثالثة وتدخل في حيز العشوائيات وبدأ التطوير فيها منذ 8 سنوات، واصفة المنطقة قبل التطوير بـ "الزبالة" وكانت عبارة عن "عشش" مبنية بجوار بعضها ودكاكين لا يتخطى إيجارها جنيهان.

لكن بعد التطوير كل فرد حصل على شقة حوالي 70 مترًا، تضم غرفتين وصالة "متشطبة"، ودخل إلينا الغاز الطبيعي بعد أن كنا نعتمد على الأنابيب، بإيجار 55 جنيه شهريًا، وتشير بيديها إلى الطرف اليمين الذي يضم عمارات أخرى حدثتنا عنها بأنها من صنع القوات المسلحة بعدما طالتها النيران والتهمت البيوت المقامة، فقامت بتصميمها على نفس طراز العمارات التي دخلت حيز التطوير في منطقتنا قلعة الكبش.

والتقطت منها أطراف الحديث، "أم خالد"، وهي امرأة أربعينية، تروي لنا أنه على بعد خطوات من هذه العمارات المطورة يأتي الجانب المستهدف للتطوير خلال الفترة القادمة، واضطرت أن تأخذ شقة لابنتها دفعت فيها حوإلى 40 ألف جنيه، رغم أنها مساكن غير آدمية إلا أنها لا تملك إلا أن ترضى بحالها، وذلك على أمل أن تتم إزالة هذه المساكن العشوائية كما حدث مع بيوتهم المطورة وتأخذ ابنتها شقة يمكنها العيش فيها بشكل آدمي.

خطت معنا خطوات قليلة مجاورة للمساكن المطورة فإذا ببرجولات تصلح للجلوس حولها زرع يتمتع به الناظرين، لكن أخبرتنا أن هذا الشكل الذي آلت إلىه بسبب السكان الذين إذا أرادوا بعض الأخشاب عمدوا إلى تكسيرها والاستفادة منها في التدفئة، كذلك الزرع لم يسلم من أيدي الأطفال، آملة أن يهتم الحي بالاعتناء بهذا الشكل الجمإلى حتى لا يفسده الأطفال، فكلما زارنا الإهمال ستتحول هذه المناطق لما كانت عليه قبل التطوير.

في سلم الكبش .. الأهالي تتمنى التطوير سريعًا أسوة بـ "قلعة الكبش"
بعد التجوال خلال بعض الأزقة داخل المنطقة، وصف لنا أهإلىها وجود منطقة "سلم الكبش" الذي دخل أيضًا ضمن حيز التطوير، فالتقينا هناك "أبو أحمد"، الذي يقول إن السلم كان يضم على جانبيه مجموعة من الدكاكين، لكن هذه المنطقة دخلت في حيز التطوير تم هدها منذ شهور، وإلى أسفل السلم كان هناك عدد من المنازل التي يقطنها السكان لكنها أيضًا تم هدمها ونقل السكان إلى منطقة الأسمارات في شقق أكثر آدمية ونظافة من المساكن العشوائية التي كانوا يقطنون بها.

المنطقة حاليًا كما تراءى لنا عبارة عن أكوام من الطوب من آثار الهدم ولا نعلم إذا كان سيتم بنائها بالمساكن من جديد أو ما أوجه التطوير الذي سيتم في هذه المنطقة، وهو ما سيكون الأفضل لنا بهذا التطوير، مثلما حدث مع عمارات قلعة الكبش التي تم تسليمها مجهزة ومشطبة للسكان وبإيجار لا يتخطى 50 جنيهًا، متذكرًا أن هذا السلم قبل التطوير كان يضم كل المظاهر السيئة ويحوي بين جنباته باعة وتجار المخدرات، مؤكدًا أن ما تقوم به الحكومة حإلىا في صالح المنطقة وسكانها فستقوم بتحسين أوضاعهم المعيشية، حسب كلمات "أبو أحمد".

"تطوير العشوائيات": تطوير السيدة زينب ب 23 مليار جنيه 
خالد صديق، رئيس صندوق تطوير العشوائيات، قال إن الصندوق تمكن من القضاء على المناطق الأكثر خطورة في حي السيدة زينب، ومنها قلعة الكبش والمواردي وتل العقارب ، موضحًا أن تطوير هذه المناطق كلف الصندوق 23 مليار جنيه تم تسديد 14 مليار جنيه منها حتى الآن.

وتابع "صديق"، في تصريحاته لـ"الدستور"، أن هناك بعض المناطق تم هدمها ونقل سكانها مؤقتًا إلى وحدات تابعة للمحافظة ومنها منطقة قلعة الكبش ومنطقة تل العقارب والتي يطلق عليها حإلىا "روضة السيدة"، وهناك مناطق تم هدمها ونقل سكانها نهائيًا إلى وحدات سكنية في حي الأسمرات وهي المناطق المحيطة بسلم الكبش وشارع المواردي.

وأشار إلى أن مشروع تل العقارب "روضة السيدة"، تم بنائه على مساحة 7 أفدنة وبه 816 وحدة سكنية و202 محل وتكلف تطوير هذه المنطقة 330 مليون جنيه، من المناطق المستهدف تحويلها إلى مناطق خدمية وترفيهية المنطقة المحيطة بسلم الكبش في قلعة الكبش.

"بحر البقرة": "الفواخير" تحولت إلى مدينة عالمية
في منطقة الفواخير التابعة لحي مصر القديمة، تحول المشهد تمامًا بعد عمليات التطوير التي نفذتها الحكومة، وهناك التقينا، علي عبد الله، صاحب ورشة فخار، حدثنا قائلاً: تسلمت ورشتى الجديدة العام الماضي والتي تحولت من عشة بدائية لتصنيع الفخار إلى ورشة ذات مواصفات عالمية بها كافة التجهيزات التي تساعدني في إخراج منتج عإلى الجودة.

وأضاف أن منطقة الفواخير تحولت بالكامل من منطقة عشوائية إلى شوارع مرصوفة وورش بها أفران تعمل بالغاز الطبيعي، موضحًا أن تطوير المنطقة في طريقها لالاكتمال، مؤكدًا أنهم لم يتكلفوا قرشًا واحدًا بل صاروا ملاكًا لورشًا حديثة.

بعد منطقة الفواخير بعدة أمتار، قابلنا "عم محمود"، رجل خمسيني، يعمل بائعًا للروبابكيا، وقال إنه رغم أن أعمال التطوير ببحر البقرة لم ينته إلى أن العقارات الخطرة تم إخلائها من السكان الذين وفرت لهم المحافظة وحدات سكنية في حي الأسمرات.

وهذا ما أكدته "أم طارق"، عاملة نظافة، موضحة أنه في منتصف العام الماضي جاء بعض موظفي الحي وقاموا بعمل حصر للمنازل الآيلة للسقوط، وقالوا إن هذه الحصر لتحديد عدد السكان الذين سيتم نقلهم إلى وحدات سكنية جديدة.

واستطردت: "الحياة في بحر البقرة قاسية ولولا ضيق الحال ما كنا رضينا نعيش هنا ونفسنا نرتاح بقه مش على طول كده حانفضل شقيانين".

في المنزل المجاور لـ"أم طارق"، قابلت "الدستور" "أم محمد" وقالت: أجّرت المنزل الذي أسكن فيه منذ أكثر من 25 عامًا وعندما علمنا أن الحكومة ستقوم بنقلنا من بطن البقرة إلى المساكن الجديدة جاءت صاحبه المنزل تطلب مني ترك المنزل حتى تحصل هي على الوحدة الجديدة التي سنتسلمها من الحكومة، قائلة: "أروح فين أنا بعد كده أنا وبناتي التلاتة وأنا جوزي متوفي كمان ".

ويذكر أن منطقة مصر القديمة بعد نقل جميع المدابغ إلى الروبيكي ونقل سكان المناطق الخطرة بها إلى المشاريع الجديدة التى ستنتهى منها الحكومة خلال شهور قليلة وهى الأسمرات 3 وروضة السيدة والخيالة، سيتم بدء تنفيذ خطة وزارة الآثار لحماية سور مجري العيون الأثري، ومنطقة الحرم الخاصة به لمسافة30 متراً منه، وتنفيذ مشروعات استثمارية لجذب السياح بديلًا عن المدابغ والمنازل التي يتم هدمها لتصبح منطقة جذب سياحي لإحياء كافة العناصر التاريخية للحي الأثري.


قطار التطوير يصل حلون .. الانتهاء من تطوير 12 منطقة عشوائية من أصل 13
مجهودات ضخمة قامت بها الحكومة لتطوير 13 منطقة عشوائية في حلوان، في إطار اتجاه الدولة لتطوير المناطق العشوائية، من بينها عرب راشد، منشية جمال عبد الناصر، عزبة الوالدة، وكفر العلو، وانتهت الحكومة منتطوير 12 منطقةحتى الآن من أصل 13 منطقة مستهدفة، وشملت أعمال التطوير رصف الشوارع الرئيسية، وتبليط الشوارع الفرعية بالانترلوك، ودعم أعمدة الكهرباء بالخطوط اللازمة، وتركيب إنارة بكل الشوارع.

ورصدت جولة «الدستور» بدء أعمال البنية التحتية في منطقة منشية جمال عبد الناصر بحلوان، وتمثلت في إدخال الغاز الطبيعي لمعظم المنطقة، تمهيدًا للإعلان عن بدء الاشتراكات وتوصيله للمنازل، إضافة لقيام الشركة المصرية للاتصالات بنشر شبكة الإنترنت الأرضي بكافة شوارع المنطقة، وبدأ التمهيد لإنشاء مدرسة إعدادية بقطعة أرض فضاء أملاك دولة، انتزعتها الأجهزة المعنية من مواطنين سبق أن استولوا عليها في فترة الاضطرابات الأمنية عقب ثورة 25 يناير، حيث تفتقر المنطقة لوجود مدارس للتعليم الإعدادي أو الثانوي.

منشية جمال بحلون : تحولنا من خرابات لمناطق آدمية
يقول حسام محمد، أحد سكان منطقة منشية جمال، إن المنطقة تحولت لمناطق آدمية ولكن ما زال ينقصنا بعض الخدمات، موضحًا أن المناطق الجديدة في المنطقة تحتاج لتوصيل المرافق الأساسية، المتمثلة في المياه، والصرف الصحي، والغاز، والكهرباء، لافتًا إلى أن هذه المرافق تم توصيلها بالفعل في "المنشية القديمة" بيد أن المنطقة الجديدة تفتقر لوجودها.

بينما اشتكى حسام حسن، طالب بجامعة حلوان، ومن أهالي المنشية، من عدم تعامل المسئولين عن النظافة مع القمامة بالشوارع، خاصة الشارع الذي يقطن به، مؤكدًا أن "الجليدر" التابع للحي، يكتفي برفع القمامة من شارع الحرير، ولا يتحرك لإزالة القمامة الموجودة بشارع 17 والتي تكون على مرمى بصره.

إضافة لتعرض امتداد شارع 17 بداية شارع الحرير، والمعروفة بمنطقة المحطة للغرق بشكل مستمر، نتيجة انفجار ماسورة مياه رئيسية بتلك المنطقة، وتكون عمليات إصلاحها بطريقة غير جيدة، مما يعرضها للتلف خلال فترات قصيرة، ويتحول الشارع إلى بركة كبيرة من المياه، مشيرًا إلى غرق الشارع في الوقت الحإلى نتيجة نفس المشكلة، مما يُعيق حركة المرارة في هذا الشارع الرئيسي.

ولفت "حسن" إلى أن شارعي 17، و31 هما شارعين رئيسيين بمنطقة المنشية، مطالبًا بأن يتم رصفهما، ووضع مطبات صناعية بالأماكن المناسبة لحماية الأطفال في ظل انتشار مركبات التوك توك، كذلك وضع مطبات أمام مدرسة منيشة جمال عبد الناصر بشاع الحرير، بعد أن يتم رصف الشارع غير الممهد، والاهتمام ببدايته، حيث يُشير إلى أن هناك حوادث كثيرة وقعت في مدخل شارع الحرير من جهة الكورنيش بسبب عدم تمهيده، ووجود زحام شديد أمامه.

أهالي الدويقة ومنشية ناصر: "عاوزين نتنقل الأسمرات زي جيرانا"
من حلوان إلى "الدويقة، حيث تصدرت المنطقة مقدمة المناطق العشوائية الأكثر خطورة في قائمة تضم 350 منطقة على مستوى الجمهورية بالإضافة إلى أنها أكثر المناطق العشوائية كثافة سكانية فتضم منطقة الدويقة 2031 عقارًا، تسكٌنها 6150 أسرة،، لهذا صدر القرار الرئاسي بإنشاء حي الأسمرات ونقل سكانها إليه.

التقينا "عم فرج السيد"، 61 عامًا، من سكان منشية ناصر، والذي قال إن الحي يقوم كل فترة بهدم المباني الخطرة لمنع سقوطها على أصحابها وحدوث كارثة إنسانية كما حدث من قبل عدة مرات.

وأشار إلى أن باقي سكان الدويقة ومنشية ناصر في انتظار قرار نقلهم بعيدًا عن المنطقة مثلما حدث مع باقى السكان الذين يعشيون الآن في حي الأسمرات حيث المباني الآمنة والحياة النظيفة بعيدًا عن القمامة والعشش التي كانوا يسكنون بها هنا.

على بعد خطوات من عم فرج، قابلنا سيد الصاوي، موظف إداري بهيئة النقل والمواصلات وأحد سكان المنطقة، قال إنه تم بالفعل نقل بعض سكان منشية ناصر إلى حي الأسمرات ويتنظر باقي السكان قرار النقل، مشيرًا إلى أن هناك بعض المخاوف لدى السكان من نقلهم بعيدًا عن مصدر رزقهم حيث يعمل أغلبهم بجمع القمامة في منشية ناصر.

في تصريحات سابقة اللواء محمد عبد الجليل، رئيس الحي، قال إن هناك خطة موضوعة لنقل السكان بالتدريج بعيدًا عن منشية ناصر، موضحًا أن موظفين الحي قاموا بجولات داخل المنطقة للحصول على أوراق ثبوتية تأجير الشقق أو تملكها بالإضافة إلى شهادة ميلاد الأسرة كاملة وبطاقات الرقم القومي حتى يتم نقل الأسر إلى المشروعات الجديدة.

"تطوير العشوائيات": الانتهاء من تطوير 40 منطقة على مستوى الجمهورية
قال خالد صديق، المدير التنفيذي لصندوق تطوير المناطق العشوائية إن العشوائيات تصنف إلى 3 فئات خطرة أو غير آمنة أو غير مخططة وأسواق عشوائية، حيث أن مصر بها 351 منطقة عشوائية، وجاري العمل على الانتهاء منها، والبعض الآخر سوف يتم افتتاحه قريبًا كمشروع المحروسة، والأسمرات الذي يضم سكان 7 مناطق عشوائية، فهم يعملون الآن على استهداف المناطق غير المخطط لها بحلول عام 2030، فإنها تمثل مساحة 40‰ من مساحة المدن على مستوى الجمهورية وسيكلف الدولة ما يقرب من 350 مليار جنيها.

وأشار "صديق"، إلى أنهم قاموا بتطوير أكثر من 40 منطقة على مستوى الجمهورية، ومنها 13 منطقة في القاهرة و7 مناطق في الجيزة، و7 مناطق في البحر الأحمر، و4 مناطق في العربية ومنطقة في الوادى الجديد والمنيا.

وأوضح المدير التنفيذي لصندوق تطوير المناطق العشوائية، أنهم يعملون على كل مشاكل الأسواق العشوائية وترخيصهم، فيبلغ عددها أكثر من 1100 سوق، مؤكدا أن هناك المساهمات الخارجية من رجال الأعمال، وبعض البنوك كالبنك الأهلي، وهناك مساهمات أيضًا من صندوق تحيا مصر، موضحًا أن تم تخصيص ميزانية للصندوق من فائض هيئة المجتمعات العمرانية.

إسكان البرلمان: تم تطوير 85% من المناطق العشوائية في 4 سنوات فقط
من جانبه، أكد النائب خالد عبد العزيز، عضو لجنة الإسكان بمجلس النواب، أن 39 % من الكتلة السكانية عشوائيات وتم تقسمها إلى 4 مناطق وهي المنطقة الخضراء أو الجبال وأطراف الجبال مثل منشية ناصر وعزبة خير الله، وغيرها الكثير، والدولة تعمل على وضع استراتيجيات حقيقية من أجل تطوير المناطق العشوائية.

وقال "عبدالعزيز"، أن صندوق تطوير العشوائيات تم تفعيله عام 2008 م، لكنه لم يفعل بهذه الطريقة من قبل، كما أنه لم يلقَ أي اهتمام إلا في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، وكان لا يُصرف على هذا الصندوق إلا 200 مليون كل سنة فقط، وتم تقسيم المناطق العشوائية إلى مناطق غير صحية ومناطق غير آمنة ومناطق غير مؤهلة وهكذا، وتم تقسيم تلك المناطق إلى 355 منطقة عشوائية واستطاعت الدولة بالفعل خلال 4 سنوات الانتهاء من 85 % من تلك المناطق.

وأكد عضو لجنة الإسكان بمجلس النواب، أن هناك 14 مدينة جديدة تعمل الدولة المصرية على إنشائها في كل محافظات مصر وخصوصًا الصعيد؛ مثل سوهاج الجديدة وبني سويف الجديدة والمنيا الجديدة والمنصورة الجديدة والعلمين الجديدة بديل الأسكندرية وغيرها الكثير، فبالتوازي مع تطوير المناطق العشوائية يتم إنشاء هذه المدن الجديدة لاستيعاب الشباب وليست هذه المدن بديلاً عن العشوائيات.

وناشد جموع المصريين بتضافر الجهود لأن القيادة السياسية لن تنجح منفردة ولا مجلس النواب فقط، الجميع يجب عليه الشعور بالمسئولية لأن مصر كانت بها 226 مدينة كانت بها مساكن خطرة ومساكن عشوائية.


نشكركم على زيارتكم موقع نافذة على العالم نتمنى أن يكون الموقع قد نال إعجابكم

المصدر : دستور

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق أخبار العالم : ضبط 10 أطنان أغذية فاسدة بمصنع فى شبرا الخيمة
التالى أخبار العالم : عبدالرحمن دياب متحرش في "بنات ثانوي" (صور)