أخبار عاجلة

أخبار العالم : هل تضاريس "عروس ليبيا" المنكوبة تسببت بالكارثة؟.. تقرير يكشف


السبت 16 سبتمبر 2023 11:43 صباحاً

فيما لاتزال ليبيا وتحديداً مدينة درنة الأكثر تضرراً من الإعصار دانيال والفيضانات تشغل بال الكثيرين حول العالم، كشف المركز الليبي للدراسات الأمنية والعسكرية عن معلومات جغرافية هامة كانت السبب الرئيسي في الدمار الهائل الذي شهدته "عروس ليبيا".

وتتميز مدينة درنة الليبية بتضاريسها الجميلة، حيث تقع أسفل الجبل الأخضر، ويحدها البحر المتوسط من الشمال، وتحفها مجموعة تلال من الجنوب، فيما يشطرها مجرى وادي درنة إلى نصفين.

مادة اعلانية

وبقدرما شكلت الخصائص الجغرافية عامل جذب وجمال إلا أنها أيضا ظلت مصدر تهديد، حيث يقع نصف المدينة تحت مجرى الوادي الذي تسبب في السابق بكوارث حتى تم بناء سدين عليه عام 1986، ليكونا مصدا أمام تدفق السيول من أعالي الجبل.

كارثة إنسانية

ولعبت هذه التضاريس دورا رئيسيا في الدمار الهائل الذي خلفه إعصار "دانيال"، حين ضرب المدينة يوم الاثنين الماضي، وتسبب في كارثة إنسانية، وخسائر في الأرواح بالآلاف.




وذهب المركز الليبي للدراسات الأمنية والعسكرية في تقرير له إلى أنه "لم يكن من المتصور أن تتحول درنة بفعل الأودية والشلالات المائية التي كانت تقدمها كمدينة تزخر بالمناظر الطبيعية المائية، إلى مدينة يسودها الدمار والخراب".

وأشار المركز إلى أن مرور إعصار "دانيال" المرعب على المنطقة كان كارثيا، حيث حُوصرت درنة من جرائه بين ارتفاع أمواج البحر الهائلة وفيضان السدود ثم انهيارها وتحطمها، إضافة إلى طبيعة التضاريس الجغرافية للمدينة التي ساهمت في تفاقم أضرار انهيار السدود.

من درنة (فرانس برس)

من درنة (فرانس برس)

معلم أصبح كارثة

وأضاف أن وادي درنة الكبير هو أحد معالم المدينة الذي تحول ليكون كارثيا بفعل العاصفة، حيث امتلأ بمياه الأمطار التي سببها إعصار "دانيال" ، وارتفع مستواها بشكل غير مسبوق لتشكل "طوفانا".

وأوضح المركز أن ذلك تسبب في إحداث ضغط هائل على أهم سدين يحجزان المياه في الوادي عن المدينة فانهارا، ما أدى إلى ارتفاع أعداد الضحايا والخسائر المادية.


المصدر : أخبار العالم : هل تضاريس "عروس ليبيا" المنكوبة تسببت بالكارثة؟.. تقرير يكشف

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى نافذة - غزة: ذهبوا لجلب الخبز فعادوا جثثاً.. ومشاهد مرئية توثق وحشية الاحتلال الإسرائيلي