حوادث : اعرف مصير المتهمين بخطف طفل ومساومة أسرته لدفع فدية بالقليوبية

حوادث : اعرف مصير المتهمين بخطف طفل ومساومة أسرته لدفع فدية بالقليوبية
حوادث : اعرف مصير المتهمين بخطف طفل ومساومة أسرته لدفع فدية بالقليوبية

الأحد 22 نوفمبر 2020 04:17 صباحاً

نافذة على العالم - نجحت مديرية أمن القليوبية، في ضبط مرتكبى واقعة اختطاف طفل وإعادته لأسرته سالماً، حيث تلقى مركز شرطة الخانكة بمديرية أمــن القليوبية بلاغاً من مواطن، مقيم بدائرة المركزبغياب طفله "8 سنوات"، عقب خروجه من المنزل وتلقيه اتصال هاتفى مـن مجهول طلب خلاله مبلغ مالى نظير إطلاق سراحه .

توصلت تحريات فريق البحث المُشكل برئاسة قطاع الأمن العام وبمشاركة إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن القليوبية بإشراف اللواءين فخر العربي مدير الأمن وحاتم الحداد مدير المباحث إلى أن وراء ارتكاب الواقعة (3 أشخاص أحدهم على صلة قرابة بوالدة المجنى عليه، مقيمين بدائرة المركز).

وعقب تقنين الإجراءات تم إستهدافهم وأمكن ضبطهم بمسكن أحدهم وتم تحرير الطفل المجنى عليه والذى كان برفقتهم، وبمواجهتهم اعترفوا بإرتكابهم الواقعة.



وفى السطور التالية نرصد العقوبة التى ينتظرها المتهمين :

نصت المادة 289 من قانون العقوبات ، على عقوبة الخطف المقترن بطلب فدية ، ومتى تكون هذه العقوبة الإعدام ، "كل من خطف من غير تحيل ولا إكراه طفلا, يعاقب بالسجن المشدد مدة لا تقل عن عشر سنوات.

فإذا كان الخطف مصحوبا بطلب فدية, فتكون العقوبة السجن المشدد لمدة لا تقل عن خمس عشرة سنة ولا تزيد على عشرين سنة. ويحكم على فاعل جناية الخطف بالإعدام أو السجن المؤبد إذا اقترنت بها جريمة مواقعة المخطوف أو هتك عرضه.

كما نصت المادة 290 على " كل من خطف بالتحيل أو الإكراه شخصا, يعاقب بالسجن المشدد مدة لا تقل عن عشر سنين. فإذا كان الخطف مصحوبا بطلب فدية تكون العقوبة السجن المشدد لمدة لا تقل عن خمس عشرة سنة ولا تزيد على عشرين سنة.

أما إذا كان المخطوف طفلا أو أنثى, فتكون العقوبة السجن المؤبد. ويحكم على فاعل جناية الخطف بالإعدام إذا اقترنت بها جناية مواقعة المخطوف أو هتك عرضه".


المصدر : اليوم السابع

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق حوادث : تعرف على عقوبة تعاطى المخدرات أثناء القيادة وفقا للقانون الجديد
التالى حوادث : وفقًا لقانون «ازدراء الأديان».. ما عقوبة «جو هاني» المُتهم بالإساءة للرسول؟