حوادث : استدعاء مختصين من البترول لتحديد سبب اشتعال النار فى بئر للمياه بصحراء سوهاج

حوادث : استدعاء مختصين من البترول لتحديد سبب اشتعال النار فى بئر للمياه بصحراء سوهاج
حوادث : استدعاء مختصين من البترول لتحديد سبب اشتعال النار فى بئر للمياه بصحراء سوهاج

الجمعة 25 سبتمبر 2020 08:02 مساءً

نافذة على العالم - اشترك لتصلك أهم الأخبار

طلب مسؤولو الأجهزة التنفيذية والأمنية بمحافظة سوهاج، بإشراف ومتابعة من المحافظ، اللواء طارق الفقى، استدعاء مختصين من الهيئة العامة للبترول لمعاينة موقع اشتعال النار في بئر للمياه الجوفية تم حفرها بأرض استصلاح بالظهير الصحراوى لقرية «بيت خلاف» في غرب مركز جرجا، واندفاع ألسنة اللهب من ماسورة مياه تم تركيبها في البئر، وتحديد أسباب ذلك، والإفادة بوجود كشف بترولى في المنطقة من عدمه.

وكان أحد مستصلحى الأراضى بالمنطقة قد حفر بئر للمياه ودفع بها ماسورة على عمق 200 متر لضخ المياه الإرتوازية من بئر المياه الجوفى في المنطقة، ومنذ 3 أيام تحولت مياه البئر إلى مياه «فوارة» إندفعت من الماسورة بارتفاع 7 أمتار، وبعدها بدأت تفوح راحة الغاز من فوهة الماسورة، ما اضطر مالك البئر لغلقها، ومساء أمس اشتعلت النار في البئر وتصاعدت منها ألسنة اللهب، نتيجة امتداد النار من موقد لعمال كانوا يعدون شاى بالقرب من البئر، وارتفعت ألسنة اللهب في المنطقة لعدة أمتار دون وقوع إصابات، وفشل العاملون بالمنطقة في إخمادها.

وكان اللواء دكتور حسن محمود، مدير أمن سوهاج، قد تلقى إخطارا بالواقعة من مأمور مركز شرطة جرجا، فانتقل إلى مكان البلاغ اللواء عبدالحميد أبوموسى، مدير المباحث الجنائية، والعميد حسام المصرى، مدير إدارة الحماية المدنية، وقوات وسيارات الإطفاء، ومسئولون من شركة الغاز، وقطاع البترول بالمحافظة، حيث يجرى التعامل مع مصدر اشتعال النيران، ومحاولة السيطرة على ألسنة اللهب والسعى لكشف أسباب اشتعال النار بالماسورة، بعدما تبين أن خط الغاز المار في المنطقة يبعد حوالى 2 كيلو متر عن مكان البئر المشتعلة فيها النيران، فيما رجحت مصادر بالجهاز التنفيذى بالمحافظة أن يكون قد حدث هناك تسرب للغاز من ماكينة الحفر التي كانت تقوم بحفر البئر، والتى استغرقت في عملها عدة أيام، وحدوث إختلاط لغاز الماكينة بمياه البئر التي جرى حفرها على عمق 200 متر، ما تسبب في اشتعال النار التي من المرجح أنها ستنطفىء بعد إحتراق كميات الغاز المختلطة بالمياه.

ومن جانبهم أفاد مسؤولو شركة الغاز بسوهاج- من خلال معاينة مبدئية لمكان الواقعة- أنه بعمل فحص بالأجهزة تبين أن المكان عبارة عن «جيب غاز» به كميات قليلة من الغاز ولا يوجد جدوى من استخدامه، وأنه بمرور الوقت ستنطفئ النار في البئر، فيما طلب مسؤولو المحافظة تدخل الهيئة العامة للبترول للإفادة وحسم الأمر، بوجود كشف بترولى من عدمه، وتعيين الخدمات اللازمة بالمنقطة.

الوضع في مصر



اصابات

102,375

تعافي

91,843

وفيات

5,822


المصدر : المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى حوادث : كيف تتفادى الماس الكهربى للوقاية من حرائق المنشأت