حوادث : أنا ضربته بغباء.. اعترافات المدرس المتهم بقتل ابنه في البحيرة

حوادث : أنا ضربته بغباء.. اعترافات المدرس المتهم بقتل ابنه في البحيرة
حوادث : أنا ضربته بغباء.. اعترافات المدرس المتهم بقتل ابنه في البحيرة

الأربعاء 16 سبتمبر 2020 07:52 صباحاً

نافذة على العالم - اشترك لتصلك أهم الأخبار

اعترف المدرس المتهم بقتل نجله نتيجة توثيقه والتعدى عليه بالضرب بخرطوم لساعات، أمام محمد سليم، وكيل نيابة الدلنجات، نادمًا «عملت كده ليه! أنا ضربته بغباء.. كنت عاوزه يحفظ قرآن.. ابنى راح منى خلاص» .

وأوضح المتهم أمام النيابة أنه قام بتوثيقه من الساعة السادسة صباحًا وحتى الخامسة مساءًا، وانهال عليه ضربًا بخرطوم مياه، وقام بعدها بفك قيوده، وطلب منه الذهاب إلى الحقل لإحضار، بعض الحشائش والنباتات لتأكلها المواشى.

وأضاف الأب «ذهب بعدها إلى الأرض، ولم يستطع فعل أي شيء، فقام قاصدًا العودة إلى المنزل، ولكنه شعر في الطريق بهبوط شديد سقط على أثره جثة هامدة».

كان اللواء محمد والى، مدير أمن البحيرة، تلقى إخطارًا من مركز شرطة الدلنجات، بوصول «محمد. ع»، 14 سنة، طالب بالصف الأول الثانوى، ويقيم بمنطقة البستان التابعة لمركز الدلنجات، إلى المستشفى العام جثة هامدة، نتيجة وقوع اعتداء عليه من آخرين.

أمر اللواء محمد شعراوى، مدير المباحث الجنائية بالبحيرة، بتشكيل فريق للبحث، وتوصلت التحريات إلى أن وراء ارتكاب الواقعة والد المجنى عليه «ع .م» ويعمل مدرسًَا، بمساعدة شريكه في محل بقالة «ع .ق»، وأن المتهمين قاما بالتعدى على المجنى عليه بخرطوم مياه، بعد توثيقه بحبل من الساعة السادسة صباحًا حتى الخامسة مساءًا، وأن المجنى عليه أخذ باكو نعناع، ثمنه 50 قرشًا، من المحل المملوك لوالده وشريكه دون سداد ثمنه، مما كان سببًا في الإعتداء عليه.

تمكن فريق البحث المشكل برئاسة الرائد محمد الديب، رئيس مباحث مركز الدلنجات، من ضبط المتهمين، وتم تحويلها إلى النيابة العامة وتولى محمد سليم، وكيل النيابة التحقيقات تحت اشراف المستشار محمد أكرم حمودة مدير نيابة الدلنجات وأمانة سر محمد عبدالعظيم ورامى نبوى، وعاين الجثة، وصرحت النيابة بالدفن عقب العرض على الطب الشرعى لبيان سبب الوفاة.



الوضع في مصر

اصابات

101,177

تعافي

84,969

وفيات

5,661


المصدر : المصرى اليوم

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى حوادث : سقوط عاطل قبل ترويجه كمية من الحشيش على عملائه فى منطقة المطرية