حوادث : مباحث الوراق تكثف جهودها لضبط مجهولون سرقوا "جهاز عروسة" قبل زفافها

حوادث : مباحث الوراق تكثف جهودها لضبط مجهولون سرقوا "جهاز عروسة" قبل زفافها
حوادث : مباحث الوراق تكثف جهودها لضبط مجهولون سرقوا "جهاز عروسة" قبل زفافها

السبت 1 أغسطس 2020 07:14 صباحاً

نافذة على العالم - كشفت معاينة رجال المباحث بقسم شرطة الوراق، فى واقعة تعرض شقة سكنية للسرقة، أن المتهمين استولوا على متعلقات ابنة مالك الشقة،  من ملابس وأجهزة كهربائية.

وذكر مالك الشقة، أنه لا يقيم بها، ويستخدمها فى تخزين المتعلقات الخاصة بابنته، وفوجىء أثناء حضوره للشقة بسرقتها، وتبين من خلال المعاينة، استخدام المتهمون الة حادة فى كسر الباب، ووجود اثار بعثرة بمحتويات الشقة، وبسؤال مالكها لم يتهم شخص بعينه فى ارتكاب السرقة، ويفحص رجال المباحث عددا من المسجلين خطر، والمتهمون السابق تورطهم فى قضايا سرقة، لكشف هوية لصوص الشقة.

 

تلقى قسم شرطة الوراق، بلاغا يفيد تعرض شقة سكنية للسرقة، انتقل رجال المباحث إلى مكان البلاغ، وتبين استيلاء مرتكبوا الواقعة، على محتويات الشقة وفروا هاربين ، تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللزمة حيال الواقعة، وجارى جمع المعلومات، وإجراء التحريات، لكشف هوية اللصوص، وأخطرت النيابة للتحقيق.

 

وتنص المادة 318 من قانون العقوبات، على معاقبة مدة لا تتجاوز سنتين على السرقات التى لم يقترن بظرف من الظروف المشددة.

 

كما يعاقب بالحبس مع الشغل 3 سنوات على السرقات التى يتوافر فيها ظرف من الظروف المشددة المنصوص عليه فى المادة 317، ويجوز فى حالة العودة تشديد العقوبة وضع المتهم تحت مراقبة الشرطة مدة سنة على الأقل أو سنتين على الأكثر، وهى عقوبة تكميلية نصت عليها المادة 320 عقوبات.

 

 

الحكم بالحبس فى جرائم السرقة أو الشروع فيها يكون مشمولا بالنفاذ فورا ولو مع حصول استئنافه.

 



الظروف المخففة لعقوبة السرقة

 

نصت المادة 319 عقوبات على أنه يجوز إبدال عقوبة الحبس المنصوص عليها فى المادتين 317، 318 بغرامة لا تتجاوز جنيهين مصريين إذا كان المسروق غلالا أو محصولات أخرى لم تكن منفصلة عن الأرض، وكانت قيمتها لا تزيد على خمسة وعشرين قرشا مصريا.

 

 

كما تطبق المادة 319 من قانون العقوبات، فى حال يكون الفعل فى الأصل جنحة أى من السرقات العادية التى ينطبق عليه نص المادة 317 أو نص المادة 318 من هذا القانون، أم إذا كان الفعل جناية فلا يمكن أن يسرى عليه الظرف المخفف.

 

 

كما نصت المادة 312 عقوبات على أنه لا يجوز محاكمة كل من يرتكب سرقة إضرارا لزوجته أو أصوله أو فروعه، إلا بناء على طلب المجنى عليه، وللمجنى عليه التنازل عن دعواه لذلك فأية حالة كانت عليها الدعوى، كما أنه له أن يقف تنفيذ الحكم النهائى على الجانى فى أى وقت شاء.

 

 

المشرع وضع بهذا النص قيدا على حرية النيابة العامة فى تحريك الدعوى الجنائية تجاه الجانى، وذلك حرصا على مصلحة الأسرة، كما أن هذا النص ينطبق على سائر السرقات بسيطة أو مشددة، كما يسرى على الروع فيها، ويستوى أن يكون فاعلا أو شريكا.

 


المصدر : اليوم السابع

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق حوادث : النائب العام يقدم التهنئة لرئيس القضاء الأعلى عقب أدائه اليمين لمباشرة مهام منصبه
التالى حوادث : «الداخلية»: منع حفل زفاف بالشرقية بسبب كورونا