أخبار الحوادث : طليقتي حرمتني من أبنائي.. حكاية زوج في دعوى رؤية

أخبار الحوادث : طليقتي حرمتني من أبنائي.. حكاية زوج في دعوى رؤية
أخبار الحوادث : طليقتي حرمتني من أبنائي.. حكاية زوج في دعوى رؤية

الثلاثاء 18 فبراير 2020 01:30 صباحاً

نافذة على العالم - وقف الزوج الأربعينى أمام محكمه الأسرة يطالب رؤيه ابناؤة بانتظام بعد امتناع طليقته من مقابله ابناؤة أو التواصل معاهم حتى الهاتف المحمول منعتهم من التحدث إليه.

 

قال : "تزوجت من زميلتي بالعمل والتى وقعت فى حبها من أول نظرة وبسبب خفه ظلها ورقتها وروحها المرحه قررت الارتباط بها تمنيت أن أعيش معها حياة جميلة".

 

وأضاف :"تمت الخطوبه وكانت من أجمل أيام حياتى وبعد الزفاف عشنا أجمل أيام العمر وكلل الله سعادتنا بأن


رزقنا بثلاثه ابناء أضافوا لحياتنا السعادة والاستقرار ".

 

وأردق :"عملت ليل نهار لتوفير متطلباتهم البسيطه كما كرست زوجتى وقتها وجهدها لى وأبنائنا السنوات مضت لتصل إلى عامنا ال15 لتنقلب أحوالنا فجأة وتهب رياح الخلافات على بيتنا والتى عرفت طريقها إلينا دون مبرر".

 

وتابع :"حاولت إنهاء الخلافات ولكننى فشلت خاصه وأن زوجتى أصيبت بالتغيير بعد تعرفها على صديقه حولت حياتنا إلى

جحيم وتسببت فى شعور زوجتى بأنها تعيش فى جحيم، وبين ليله وضحاها اصبحنا نعيش فى نكد زوجى حتى أنتهى الأمر بيننا إلى الطلاق. تقبلت الوضع وقررت عدم التقصير فى حقوق ابنى لكن ما حدث كان قاسي على قلبى بعد أن حرمتنى زوجتى من ابنائى ومنعتهم من التواصل معى بالاضافه إلى أنها قامت بتغيير ارقام هاتفهم المحمول حتى تمنعنا من التواصل".

 

وأشار إلى أنه قرر اللجوء إلى محكمة الأسرة بعد أن فشلت جميع وسائط الأهل، لذا أقام دعوى رؤيه لأبنائى، وحتى الآن ما زالت الدعوى منظورة أمام المحكمة ولم يتم الفصل فيها.


نشكركم على زيارتكم موقع نافذة على العالم نتمنى أن يكون الموقع قد نال إعجابكم

المصدر : الوفد

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى حوادث : رغم قرار الغلق.. مصرع طفل سقطت عليه عارضة ملعب في مركز شباب بالدقهلية